أفضل نجم أفريقي.. الجائزة الكبرى رقم 6 في مشوار محـمـد صـلاح
كتب: أحمد فاروق
أفضل نجم أفريقي.. الجائزة الكبرى رقم 6 في مشوار محـمـد صـلاح كتب: أحمد فاروق
كتب: أحمد فاروق

واصل النجم المصري محمد صلاح اصطياد الجوائز، وتُوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2017، ليكمل مسيرة رائعة في السنوات الأخيرة، شهدت تتويجه بأكثر من جائزة كبرى خلال مشواره الكروي.

وتعد جائزة أفضل لاعب أفريقي هي الجائزة الكبرى رقم 6 في مشوار محمد صلاح، بخلاف عدد كبير من الجوائز الشهرية والأسبوعية، والألقاب الشرفية التي نالها خلال السنوات الماضية.

وافتتح صلاح مشواره مع الجوائز الكبرى بالتتويج بجائزة أفضل لاعب صاعد في أفريقيا عام 2012، بعد تألقه بقميص فريق بازل السويسري في تجربته الاحترافية الأولى بالملاعب الأوروبية، وهو المشوار ذاته الذي قاده للفوز بجائزة أفضل لاعب في سويسرا للعام ذاته.

تألق صلاح مع بازل دفع فريق تشيلسي الإنجليزي للتعاقد معه عام 2014، في تجربة لم تكن موفقة للنجم المصري، دفعته للبحث عن تحد جديد بالأراضي الإيطالية، بدأه معارًا مع فيورنتينا، قبل الانتقال لصفوف "روما"، الذي فرض نفسه كأفضل لاعب بصفوفه، ليفوز بجائزة أفضل لاعب في فريق العاصمة الإيطالية بموسم 2015/2016.

المستوى المبهر لصلاح مع "روما" لم يمنحه فقط جائزة أفضل لاعب بصفوف الفريق الشهير بالذئاب، بل أهله للتتويج بجائزة جلوب سوكر كأفضل لاعب عربي في عام 2016، متفوقًا على النجم الجزائري رياض محرز لاعب فريق ليستر سيتي الإنجليزي.

انتقل محمد صلاح للعب بصفوف فريق ليفربول مطلع الموسم الحالي، وانفجرت موهبته في الملاعب الإنجليزية بشكل أبهر متابعي بريميرليج، ليُتوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي في عام 2017 من هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، وهو ما فتح الطريق أمامه للتتويج بالجائزة الكبرى السادسة خلال مشواره مساء اليوم، كأفضل لاعب أفريقي في عام 2017 من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وبخلاف تلك الجوائز حصد محمد صلاح الكثير من الجوائز الهامة، أبرزها جائزة أفضل لاعب صاعد في التي نظمها موقع "يلاكورة"، وجائزة لاعب شهر نوفمبر 2017 في بريميرليج، كأول عربي في التاريخ يحقق ذلك الإنجاز.


المصدر : يالا كورة