«الشروق» تكشف: المادة 39 من لائحة الـزمـالك تحصن مجلس الإدارة في حالة الاستقالات
«الشروق» تكشف: المادة 39 من لائحة الـزمـالك تحصن مجلس الإدارة في حالة الاستقالات

 

وزير الرياضة: اعتماد نتيجة انتخابات الزمالك أتي وفقا لقانون الرياضة الجديد.. والقانون يكفل تفعيل قرارات الجمعيات العمومية

العتال: التزمت الصمت مراعاة لمصلحة النادى بعد انتخابى من قبل 22 ألف عضو.. ولن أفرط فى واجباتى التى كلفنى بها الأعضاء

 

حالة من الترقب تسيطر على أعضاء الجمعية العمومية لنادى الزمالك انتظارا لما ستسفر عنه الأيام القادمة بخصوص مصير مجلس إدارة النادى برئاسة مرتضى منصور بعد اعتماد نتيجة الانتخابات بشكل رسمى من قبل اللجنة الأولمبية أمس الأول، فرغم عدم إرسال النادى محضر الجمعية العمومية الخاصة بالانتخابات والتى جرت على يومى 32 و24 نوفمبر الماضى، إلا أن اللجنة الأولمبية استندت فى اعتماد النتيجة إلى الإشراف القضائى على الانتخابات وحضور 20 مندوبا من اللجنة الأولمبية كانوا شهودا على إعلان نتيجة الانتخابات.

ورغم مخاوف البعض من حدوث خلل إدارى إذا حدثت استقالات داخل مجلس الإدارة على خلفية تجاهل رئيس النادى التعامل مع هانى العتال نائب رئيس مجلس الإدارة، إلا أن البند الثالث من المادة 39 فى لائحة النظام الأساسى لنادى الزمالك يحصن مجلس الإدارة مهما كان عدد المستقيلين طالما أن هناك أعضاء لم يستقيلوا، حيث ينص هذا البند على: «فى حالة استقالة عضو أو أى عدد من أعضاء مجلس الإدارة يستمر الباقون فى إدارة النادى لحين أقرب جمعية عمومية يتم انتخاب عدد من الأعضاء بدلا من الذين استقالوا»، الأمر الذى يعنى أنه لو استقال أى عدد لن تجرى انتخابات قبل انعقاد الجمعية العمومية العادى بعد شهر يونيو.

وتنص المادة 38 من لائحة النظام الأساسى للنادى تنص على: «يجتمع مجلس الإدارة اجتماعا عاديا مرة كل شهر على الأقل، وتوجه الدعوة لحضور اجتماعات المجلس من المدير التنفيذى ويبين فى الدعوة توقيت الاجتماع ويرفق بها جدول أعمال الجلسة والمذكرات الخاصة بها وترسل إما بخطاب مسجل بعلم الوصول أو بأية وسيلة يتعاقد عليها مجلس الإدارة».

علي الجانب الاخر أثبت خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، أن نتيجة انتخابات فريق الزمالك تم اعتمادها رسميا، وفقا لخطاب اللجنة الأولمبية الذى تلقته وزارة الرياضة، وصرح عبدالعزيز على هامش اجتماعه أمس الأربعاء مع رؤساء الاتحادات واللجنة الأولمبيبة: «خطاب الأولمبية الذى تلقته الوزارة واضح وليس به أى غموض، حول اعتماد نتيجة انتخابات الزمالك بالمجلس الذى اختارته الجمعية العمومية للنادى والتى نحترم رأيها».

وأعلن وزير الرياضة، أن البيان الصادر من الوزارة بشأن اعتماد النتيجة صحيح ورسمى، وجاء بناء على خطاب الأولمبية وهى المسئولة عن اعتماد نتائج انتخابات الأندية، وفقا لقانون الرياضة الجديد.

وتابع عبدالعزيز: «اطمئن جمهور الزمالك الكبير لا قلق على فريق الزمالك، وسنفعل قرار الجمعية العمومية الذى كفله قانون الرياضة».

وكانت اللجنة الأولمبية قد اعتمدت، نتيجة انتخابات فريق الزمالك للدورة الانتخابية والتى أسفرت عن فوز مرتضى منصور بمنصب رئيس النادى، وأحمد جلال إبراهيم وهانى العتال نائبين، وحازم ياسين أمينا للصندوق، وإسماعيل يوسف وهانى زادة وعلاء مقلد وشريفة الفار وعبدالله جورج فى العضوية.

علي الجانب الاخر أصدر هانى العتال نائب رئيس فريق الزمالك، بيانا رسميا، نص على: «السادة أعضاء الزمالك المحترمون وجمهور النادى العظيم.. شرفاء الوطن.. السادة الإعلاميون، على مدى الأيام الماضية بعد انتخابى نائبا لرئيس فريق الزمالك من أكثر من 22 ألف عضو التزمت الصمت رغم ما تعرضت له ووالدى المحترم من تجاوزات ورفضت الرد من أجل مصلحة الزمالك، وكما نوهت أنه أسهل شىء كان بالنسبة لى أن أرد على التجاوزات».

تابع العتال فى بيانه: «تصريحات الدكتور إسماعيل سليم رئيس المكتب التنفيذى فى عام 1997 أوضحت الحقيقة وشهادته بأن عضوية والدى مجدى العتال صحيحة وسدد أعلى فئة فى الاشتراكات، وأؤكد أننى لست من هواة السعى للمناصب، والدليل على ذلك عدم ترشحى الدورة الماضية، ولكن فى الوقت نفسه لن أفرط فى القيام بواجباتى التى انتخبنى على أساسها أعضاء الجمعية العمومية».

المصدر : بوابة الشروق