الصحف الإنجليزية تحتفي بعودة «لوكاكو» للتسجيل وتبدى قلقها على البلوز من القرعة
الصحف الإنجليزية تحتفي بعودة «لوكاكو» للتسجيل وتبدى قلقها على البلوز من القرعة

احتفت الصحف الإنجليزية، الأربعاء، بعودة مهاجم مانشستر يونايتد، روميلو لوكاكو، للتهديف، وذلك خلال مباراة مانشستر يونايتد وسيسكا مُوسْكُـوُ الروسى، والتى انتهت بإنتصـار الشياطين الحمر بنتيجة 2-1 فى ختام دور المجموعات بدورى أبطال أوروبا، كما سلطت الضوء على التعادل الإيجابى اوضح تشيلسى وأتلتيكو مدريد، بهدف لكل فريق، وهى النتيجة التى ترتب عليها خروج أتلتيكو مدريد من البطولة.

وتصدر مانشستر يونايتد مجموعته، برصيد 15 نقطة، فيما حل بازل السويسرى فى المركز الثانى برصيد 12 نقطة، بينما حصل على تشيلسى المركز الثانى فى مجموعته برصيد 11 نقطة، وهو نفس رصيد "روما" الذى تصدر المجموعة بفضل المواجهات المباشرة بينه واوضـح الفريق الإنجليزى.

ونشرت صحيفة «ميرور» صورة كبيرة لمهاجم مانشستر، لوكاكو، على غلافها، وقالت: «انظروا من سجل أخيرا»، فى إشارة إلى إحراز المهاجم لوكاكو هدفا بعد غياب طويل عن التسجيل، فيما صرحت صحيفة «تيليجراف» عن لوكاكو: «عاد إلى العمل» وذلك بعد عودته للتهديف، وأشارت إلى احتمالية ملاقاة تشيلسى لباريس سان جيرمان أو عقب احتلاله المركز الثانى.

فيما ركزت صحيفة «ذا صن» على المواجهة الصعبة التى تنتظر تشيلسى، وقالت «اثنين بالأزرق»، وذلك قبل إجراء قرعة ثمن النهائى، يوم الاثنين القادم، أما صحيفة «جارديان، فقالت عن البلوز: «تشيلسى ينهى مجموعته وصيفا بعد التعادل مع أتلتيكو».

من ناحية أخرى، أبدى يوب هاينكس، المدير الفنى لبايرن ميونيخ، سعادته بالفوز على باريس سان جيرمان، بثلاثة أهداف مقابل هدف، فى المباراة الأخيرة لدور المجموعات بدورى أبطال أوروبا.

وصرح هاينكس، للموقع الرسمى للفريق البافارى: «لقد لعبنا بذكاء كبير من الناحية التكتيكية، وأعتقد أننا نجحنا، وهذه المباراة ستكون انطلاقة كبيرة فى دورى الأبطال، سان جيرمان لديه هجوم رائع، وأتيحت لهم الكثير من الفرص، وكادوا أن يسببوا لنا الكثير من المتعب، لقد المباراة كانت رائعة بالنسبة لنا، فرضنا أسلوبنا الخاص فى المباراة، ونجحنا فى تحقيق هدفنا».

فيما أثبت أوناى أيمرى، المدير الفنى للنادى الفرنسى، أن الهزيمة أمام بايرن ليست كارثة ولا تعنى له أو لفريقه أى شىء، وصرح: «نحن أول المجموعة، هذا هو هدفنا وحققناه، المباراة سارت عكس ما خططنا وعكس توقعاتنا، لقد كانت المجموعة صعبة، وتصدرنا على حساب البايرن، لذلك أشعر بالرضا للغاية».

فى مباراة أخرى، أثبت ارنيستو فالفيردى، المدير الفنى لفريق برشلونة، سعادته بعد فوز فريقه على سبورتنج لشبونة البرتغالى، بهدفين مقابل لا شىء، فى الجولة الأخيرة، وتصدر برشلونة مجموعته برصيد 14 نقطة، فيما حل "يوفنتوس" وصيفا برصيد 11 نقطة.

وصرح فالفيردى لصحيفة «ماركا»: «سيطرنا على المباراة، وتصدرنا مجموعتنا، لكن ما نرغب فيه الآن هو عدم وقوعنا أمام خصم عنيد من خلال القرعة، صحيح أننا نمتلك ميسى وهو يجعل دائما الأمور أسهل بالنسبة لنا، دائما عنده التمكن على إنهاء هجماتنا بشكل رائع، لكننا نأمل فى قرعة متوازنة حتى تسير الأمور بشكل سهل بالنسبة لنا».

فيما شدد دييجو سيميونى، المدير الفنى لأتلتيكو مدريد، عقب تعادله مع تشيلسى والخروج من دورى الأبطال، على أن ما حدث «ليس فشلا»، وصرح سيميونى: «ما حدث ليس فشلا، من الوارد حدوث هذه الأمور، سنتجه الآن للدورى الأوروبى، ويجب علينا أن نستعيد عافيتنا للتتويج بهذه البطولة».

وأعلن: «إنه خروج مؤلم، لن أقول مبررات، علينا التركيز فى القادم، وسنقاتل للمنافسة على الليجا وكأس ملك إسبانيا والدورى الأوروبى بكل ما أوتينا من قوة».

فيما صرحت صحيفة «آس»، الإسبانية، إن أتلتيكو مدريد سيخسر 30 مليون يورو بعد الخروج من دورى الأبطال، حيث حصد الموسم الماضى ما يقارب 60 مليون يورو.

ويحصل كل فريق على 12.7 مليون يورو فور تأهله لدور المجموعات، إضافة إلى نصف مليون يورو مقابل كل تعادل، و1.5 مليون بعد كل فوز، وبمجموع نتائج أتلتيكو، فإنه سيحصل على 16.2 مليون يورو، إضافة إلى أرباح حقوق النقل التليفزيونى وبيع التذاكر، لكن مشاركة الفريق فى الدورى الأوروبى ستقلل من خسائره المادية.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم