صدام الأهـلـي والأوليمبية يهدد الانتخابات 
صدام الأهـلـي والأوليمبية يهدد الانتخابات 

لائحة إسترشادية يجري العمل بها كلائحة للأندية في حالة تعذر عمل لائحة خاصة للنادي.

شروط عمل اللائحة الخاصة بالنادي حضور عدد معين من الأعضاء في المقر الرئيسي في يوم واحد. 

تلك كانت خطابات اللجنة الأوليمبية المصرية للأندية المصرية وخاصة الأهلي الذي أعلن في وقت سابق عن دعوة أعضائه لمناقشة اللائحة الخاصة به علي يومين في مقري النادي بمدينة نصر25/8 والجزيرة 26/8  

السؤال الذي لم ينتبه له البعض ..ماذا لو نجح الأهلي في تمرير لائحة خاصة به علي مدي يومين ؟

الإجابة أن اللجنة الأوليمبية سترفض تلك اللائحة ولكن هل ذلك من حق اللجنة الأوليمبية.

في تصريح سابق أثبت اللواء محمد أحمد علي رئيس اللجنة الأولميبة المصرية السابق أن لوائح اللجنة الأولمبية الدولية لا تخوّل أي سلطة للجان الوطنية، ومنها اللجنة الأولمبية المصرية في وضع أي لوائح أو نظم سواء للأندية أو الاتحاد الوطنية، لأنها حق أصيل للجمعيات العمومية الخاصة بالأندية والاتحادات، ومن ثم فإن ما فعلته اللجنة الأولمبية المصرية بوضع لائحة استرشادية يعتبر مخالفا للميثاق الأوليمبي.

وأعلن الرئيس السابق للجنة الأولمبية المصرية أن لوائح اللجنة الأولمبية الدولية تخلو تمامًا من أي نص يصدر سلطة أو اختصاصا تنظيميا للجان الأولمبية الوطنية، حيث يقتصر دور اللجنة الأولمبية المصرية على مراقبة تطابق الأوضاع الرياضية والنظم والأمور الإدارية مع نصوص اللوائح الدولية.

وأكد أن دور اللجنة الأولمبية المصرية باعتبارها لجنة وطنية يقتصر على منع التدخلات الحكومية في اختصاصات الجمعيات العمومية للأندية والاتحادات الرياضية، فضلًا عن الإشراف على الفعاليات الرياضية والدورات الأولمبية والتزام الاتحادات والهيئات والمؤسسات الرياضية بالأمور الإدارية والفنية مثل أزياء اللاعبين ومواعيد وجداول الفعاليات بما يقتصر على دور إشرافي وتنظيمي. 

أي أن دور اللجنة هو رقابي فقط ولم يعط لها أية صلاحيات وبالتالي فإن مطالب اللجنة الأوليمبية المصرية للأندية تبدو غير ذات تأثير خاصة لو تم شكوها للجنة الأوليمبية الدولية بأنها هي من تفرض شروطها علي الجمعيات العمومية أو شروط إنعقادها. 

من ناحية أخري كيف سيكون موقف المهندس خالد عبدالعزيز وزيرالرياضة إذا قام الأهلي علي سبيل المثال بتمرير لائحة خاصة به علي مدي يومين ..هل سيوافق علي ذلك وتقوم اللجنة الأوليمبية بالتلويح بتواجد تدخل حكومي 

أم سيرفض اللائحة طبقا لخطابات اللجنة الأوليمبية المصرية  فيبدأ مجلس الإهلي في مخاطبة الأولمبيبة الدولية وشكوي ممثلتها في بأنها مخالفة للميثاق الأوليمبي.

في كل الأحوال مصير الإنتخابات سوف يكون مهددا ..فأي دعوي قضائية يمكن من خلالها إيقاف الإنتخابات لسببين 

الأول عدم الإعتداد بخطاب اللجنة الأوليمبية المصرية وهي الجهة المنوطة بقانون الرياضة الجديد

الثاني هو مخالفة اللجنة الأوليمبية المصرية لميثاق اللجنة الأوليمبية الدولية وبتالي ما بني علي باطل فهو باطل 

  للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك

المصدر : يالا كورة