الدقيقة 91 تُعكّر مزاج الوصل في حتا.. وتُفرح العين
الدقيقة 91 تُعكّر مزاج الوصل في حتا.. وتُفرح العين

فرض حتا التعادل الإيجابي على ضيفه الوصل «المتصدر»، بعد أن نجح الإعصار في الوقت المحتسب بدل ضائع في قلب تأخره 1-2 إلى تعادل ثمين 2-2، أمس، ضمن الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وجاءت الأهداف الأربعة عبر المحترفين البرازيليين، بعد أن سجل لحتا مهاجماه صومائيل روزا، وفرناندو غابرييل في الدقيقتين العاشرة و91، فيما تحقق هدفا الوصل عبر المحترفين فابيو ليما (15)، وررنالدو مانديز (72).

وأصبح الوصل مهدداً بفقدان صدارته، بعد أن رفع رصيده إلى النقطة 22، بفارق ثلاث نقاط فقط عن ملاحقه العين، الذي يواجه مساء اليوم فريق النصر، فيما عزز حتا مركزه العاشر، بعد أن رفع رصيده إلى النقطة الثامنة.

وفي تفاصيل المباراة، جاءت البداية قوية من كلا الطرفين، وأثمرت الدقيقة العاشرة هجمة سريعة من الجهة اليسرى، قادها البرازيلي صومائيل روزا، ونجح في التخلص من الرقابة الدفاعية والانفراد بحارس الإمبراطور سلطان المنهالي، ليودعها في الشباك، معلناً الهدف الأول لحتا، إلا أن فرحة «الإعصار» لم تدم طويلاً، بعد أن نجح برازيلي الإمبراطور فابيو ليما من إدراك التعادل لفريقه في الدقيقة 15، لينطلق بعدها الفريق الأصفر إلى الأمام، بهدف أرتفاع غلته من الأهداف، خصوصاً عبر الثنائيات الخطرة لمحترفيه البرازيليين كايو ومواطنه ليما، التي كادت أن تثمر في الدقيقة 36 الهدف الثاني، بعد أن تلقى ليما كرة عرضية من كايو داخل منطقة الستة أمتار، سددها بقوة، إلا أن براعة حارس حتا عبيد ريحان أنقذت الموقف.

وحملت الدقائق الأخيرة تجارب جادة لأصحاب الأرض لإنهاء الشوط الأول بالتقدم، بعد أن حاول البرازيلي روزا خطف كرة، واستثمار خطأ دفاعي، إلا أن سرعة انتباه حارس الوصل أنقذت الموقف، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.

ومع بدء الشوط الثاني، عاود الوصل الاعتماد على سرعة ثنائيات مهاجميه البرازيليين كايو وليما، التي كادت أن تثمر في الدقيقة الأولى هدفاً ثانياً للوصل ومهاجمه ليما لولا تألق حارس حتا عبيد ريحان في المواجهة لها، لكن قوة هجمات الوصل لم تشكل عبئاً على حتا، الذي حرص لاعبوه على اعتماد الهجمات السريعة، خصوصاً في الدقيقة 48 حين سدد محترف حتا، الروماني أدريان روبوتان، كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيسر لحارس الوصل.

واستعاد الإمبراطور زمام المبادرة بشن مزيدٍ من الهجمات، معتمداً على سرعة الظهيرين سلم العزيزي، والأسترالي أنتوني كاسيوس، وإرسال كرات عرضية إلى زملائهم داخل منطقة الجزاء، التي شكلت في أكثر من فرصة خطورة واضحة على مرمى حتا، أبرزها تسديدة ليما في الدقيقة 55، التي أنقذها حارس حتا بصعوبة، قبل أن تثمر الاختراقات العرضية الهدف الثاني للإمبراطور، عبر مهاجمه البرازيلي رونادلو مانديز، الذي تلقى عرضية زميله كايو، ولم يتاونَ مانديز عن تسديدها بقوة على يمين حارس حتا.

وبدخول المباراة الدقائق الأخيرة، حاول حتا التعديل، لينال أصحاب الضيافة مرادهم في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعد تسديدة من ركلة حرة مباشرة، أرسلها بقوة البرازيلي فرناندو غابرييل إلى شباك الوصل، محققاً هدف التعادل.

لمشاهدة الموضوع ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

المصدر : الإمارات اليوم