الاهلي فى مواجهة صعبة أمام الوداد فى نهائي إفريقيا
الاهلي فى مواجهة صعبة أمام الوداد فى نهائي إفريقيا

تحت شعار “لابديل عن الفوز” يدخل الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلي الاختبار الأصعب خلال السنوات الأخيرة الماضية، حينما يحل ضيفاً على الوداد المغربى، فى تمام الساعة الثامنة بتوقيت المملكة المغربية، العاشرة بتوقيت القاهرة، على أرض ملعب ستاد محمد الخامس، فى مباراة الاياب للمباراة النهائية لبطولة دورى أبطال أفريقيا.

وما يزيد من صعوبة المواجهة انتهاء مباراة الذهاب التى أقيمت على أرض ملعب ستاد برج العرب، السبت الماضى، بالتعادل الإيجابى ١/١، إذ

ويحتاج المارد الأحمر للفوز بأى نتيجة، أو التعادل بأكثر من هدف، للحصول على الأميرة الأفريقية، خاصة بعد انتهاء مباراة الذهاب التى أقيمت على أرض ملعب ستاد برج العرب، السبت الماضى، بالتعادل الإيجابى ١/١.

ويعاني بطل من الإصابات التى ضربت الفريق، قبل أيام من المواجهة المصيرية، حيث يغيب ثلاثة من العناصر الأساسية بسبب الإصابة وهم على معلول، وحسام عاشور، وصالح جمعة، وبالرغم من ذلك فإن هناك حالة من الثقة والتفاؤل سادت اوضح الجهاز الفنى واللاعبين، للتغلب على كافة الصعوبات، كما عقد حسام البدرى والجهاز المعاون له أكثر من جلسة نفسية مع اللاعبين، لتأهيلهم نفسياً، والتشديد على أهمية التتويج بالبطولة التى ستضيف المزيد من الإنجاز الذى حققه الفريق، فى الموسم الماضى بالتتويج بالثنائية المحلية للمرة الأولى منذ أكثر من ١٠ سنوات.

ومن المرتقب أن يدخل الفريق المباراة بتشكيل يضم شريف إكرامى، فى حراسة المرمى، وسعد سمير، رامى ربيعة، حسين السيد، محمد هانى، أحمد فتحى، عمرو السولية، عبد الله السعيد، مؤمن زكريا، جونيور أجاى، ووليد أزارو.

على الجانب الآخر، تحبس المملكة المغربية أنفاسها، انتظاراً لنهاية المباراة، فيما شحنت جماهير الوداد همم لاعبيه والجهاز الفنى بقيادة الحسين عموتة، وتوجه ألتراس وينرز، المنتمى للفريق، إلى فندق إقامة الفريق، وظلوا يهتفون للاعبين، وطالبوهم بتحقيق الفوز، وهو العامل الذى اعتمد عليه عموتة، وطالب لاعبيه بألا يخذلوا جماهيرهم، ووفقاً لوسائل الإعلام المغربية، فإن كلمات الجهاز الفنى الأخيرة تركزت على استغلال العامل الجماهيرى، الذى يعتبر أكبر قوة للفريق على أرضه.

وكشفت صحيفة «المنتخب» أن الجهاز الفنى للوداد لن يغامر بالهجوم مبكراً، خاصة أن مفتاح لعب الفريق محمد أوناجم لن يدخل المباراة، وسيكون الشكل الأكبر هو التأمين الدفاعى والاعتماد على الهجمات المرتدة، مستغلاً اندفاع لاعبى الأهلى، خاصة أن النتيجة فى صالح بطل المملكة المغربية حال التعادل، وسيعتمد فى هذا الأمر على سرعة كل من إسماعيل الحداد ووليد الكرتى، وأشرف بن شرقى، والإيفوارى داهو.

ومن المرتقب أن يدخل الفريق المباراة بتشكيل مكون من زهير لعروبى حارس المرمى، بدر كدرين، أمين العطوشى، يوسف رابح، عبداللطيف نصير، صلاح الدين السعيدى، وليد الكرتى، إبراهيم النقاش، أشرف بن شرقى، إسماعيل الحدادى، نيكيز داهو.

المصدر : اخبار مصر