القضاء الإسباني يحاكم مورينيو
القضاء الإسباني يحاكم مورينيو

استمع القضاء الإسباني أمس الجمعة إلى البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي الحالي وريال مدريد الإسباني سابقا في قضية تهرب ضريبي بمبلغ 3،3 مليون يورو.

ووصل مورينيو إلى محكمة دي بوزويلو دي الكارون، الضاحية الراقية في شمال غرب مدريد، قبل قليل من جلسة الاستماع في تجربة لتفادي الصحافيين.

ودخل مورينيو (54 عاما) من الباب الرئيسي، وقد سبقه محاموه إلى الداخل، ثم خرج بعد نحو ساعة مؤكدا انه اوضح للقاضي أنه كان منتظما مع الخزينة العامة.

وكانت النيابة العامة الاسبانية اتهمت في يونيو 2017 مورينيو بالتهرب من دفع 3،3 مليون يورو (3،7 مليون دولار) خلال توليه الإشراف على الإسباني. وصرح مورينيو لدى خروجه من المحكمة: «تركت إسبانيا في 2013 مع الاعتقاد بأن وضعي الضريبي كان قانونيا تماما». وتابع: «بعد عامين، أُوصلت بأن تحقيقا قد فتح وقيل لي إنه يتوجب علي دفع مبلغ معين لتسوية وضعي. لم أجب ولم أناقش، فقد دفعت المبلغ، ووقعت مع الدولة (الاسبانية) الوثائق التي تثبت أن كل شيء أقفل بشكل نهائي. لذلك أتيت إلى هنا لخمس دقائق لأقول للقاضي تماما ما أقوله لكم. ليس لدي ما أضيفه».

وتتوزع الضريبة بحسب النيابة العامة الاسبانية بنسبة 1،6 مليون يورو عن عام 2011، و1،7 مليون عن 2012. وتولى مورينيو تدريب ريال مدريد اوضح 2010 و2013، وسجـل معه لقب كأس الملك في 2011 والدوري في 2012.

المصدر : صحيفة اليوم