الحكم بسجن مسؤول سابق بـ«الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"» لمدة 15 شهراً
الحكم بسجن مسؤول سابق بـ«الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"» لمدة 15 شهراً

تم الحكم بسجن الأمين العام السابق لاتحاد كرة القدم في جزر كايمان لمدة 15 شهراً عقب إقراره بالذنب في مؤامرة لغسل أموال ليصبح ثاني شخص يتم سجنه في التحقيقات الأمريكية المتعلقة بالرشى التي أحاطت بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وصرح مدعون أمريكيون إن القاضية باميلا تشين في بروكلين بنيويورك حكمت بسجن كوستاس تاكاس (60 عاماً) وهو مواطن برازيلي.

وصرح جوردون ميلر محامي تاكاس إنه يأمل أن يمضي مواطنه 90 يوماً فقط من مدة سجنه لأنه سبق وأن اعتقل في سويسرا انتظاراً لتسليمه للولايات المتحدة.

وذكر مدعون أن تاكاس عمل مساعداً لجيفري ويب، العضو السابق لرئيس فيفا والرئيس السابق لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف).

وأقر ويب بذنبه في الاحتيال للحصول على أموال وغيرها من التهم في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، ولم يتم الحكم على ويب حتى الآن.

ويأتي تاكاس ضمن أكثر من 40 شخصية وكياناً شملتهم التحقيقات التي أجرتها الولايات المتحدة في مدفوعات تزيد على 200 مليون دولار في شكل رشى وعمولات لمسؤولين كرويين في مقابل الاستـيـلاء علـى حقوق تسويقية وحقوق بث.

رابط الخبر بصحيفة : الحكم بسجن مسؤول سابق بـ«الفيفا» لمدة 15 شهراً

المصدر : الوئام