محافظ المجادرة: المالية مددت الإيواء لأسرة "قضريمة" المنكوبة شهرًا
محافظ المجادرة: المالية مددت الإيواء لأسرة "قضريمة" المنكوبة شهرًا

أثبت محافظ المجاردة "يحيى بن عبدالرحمن آل حموض" تمديد الإيواء لأسرة قرية "قضريمة " التي شردتها أمطار المحافظة مؤخرًا.

وصرح المحافظ لـ"سبق": إن مكتب المالية وقّع عقدًا مع أحد مراكز الإيواء بالمحافظة يقضي بتسكين الأسرة شهرًا، مؤكدًا أنه تم حصر الأضرار للمنزل المنكوب.

وأكد أن الأمر يحظى بمتابعة من إمارة منطقة عسير، وأنه سيعمل مع الجهات ذات العلاقة على إصلاح ما يمكن إصلاحه وفق الإمكانات المتاحة.

وكان الدفاع المدني بالتنسيق مع مكتب المالية بالمجاردة، بإشرافٍ ومتابعة من المحافظ؛ قد قام بإيواء الأسرة المتضررة بأحد مراكز الإيواء في حينها، وقدم مكتب المالية أمس دعمًا ماليًّا للأسرة بعد أن قام فاعل خير بتأمين المأكل والمشرب لهم قبل أن يتلقوا الدعم المالي من المالية.

وكان اللواء "حزمي بن شلاش السبيعي" مدير إدارة الدفاع المدني في منطقة عسير قد أثبت لـ"سبق" أنه تابع الوضع مع محافظ المجاردة والمالية، وأن إدارة الدفاع المدني تعمل على متابعة وضع الأسرة بالتنسيق مع مندوب المالية لمساعدة الأسرة، إلى جانب حصر الأضرار التي لحقت بالمنزل وتقديرها والرفع، مشيرًا إلى أن اللجنة المشكلة من المحافظة والدفاع المدني والمالية وقفت على المنزل وقامت بحصر الأضرار.

وكانت الأمطار الغزيرة التي هطلت على محافظة المجاردة مؤخرًا قد تسببت في تشريد أسرة مكونة من 10 أشخاص بعد إلحاق أضرار كبيرة واقتلاع سقف منزلهم الذي بناه لهم فاعل خير بقرية "قضريمة" التابعة لمحافظة المجاردة وسكنته في شهر رجب الماضي، إلا أن القدر كان أكبر ولم تدم الفرحة طويلًا وفق الأسرة التي تأمل من الله أن يهيئ لهم جهة رسمية أو فاعل خير يعيد لهم منزلهم إلى ما كان عليه قبل اقتلاع سقفه وسقوطه.

المصدر : سبق