ثلاث ولادات من ثلاث جنسيات بأطهر البقاع
ثلاث ولادات من ثلاث جنسيات بأطهر البقاع

شهد مستشفى جبل الرحمة في مشعر عرفات أمس، حالتي ولادة لسيدتين من اليمن وليبيا خلال أدائهما مناسك الحج. وعبرت السيدتان عن فرحتيهما بقدوم مولديهما في المشاعر المقدسة وخاصة في صعيد عرفات، وقدمتا الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين على الخدمات التي تقدمها لضيوف الرحمن منذ قدومهم من بلادهم إلى المملكة والمشاعر المقدسة، وشكرتا العاملين في وزارة الصحة نظير ما يقدمونه من خدمات علاجية ورعاية صحية لحجاج بيت الله الحرام. كما شهد مستشفى الولادة والأطفال في العاصمة المقدسة، قدوم مولودة جديدة في أطهر البقاع لسيدة قدمت من الجزائر لأداء مناسك الحج. وعبرت الحاجة الجزائرية، عن شكرها قائلةً: «أتقدم بالشكر الجزيل لإدارة المستشفى وإلى موطن الإنسانية على ما وجدت من حسن استقبال وترحيب من أول يوم وصلت فيه إلى المستشفى». وأضافت: منذ دخولي إلى المستشفى، وجدت رعاية طبية، وتعامل راق من العاملين والعاملات، ولا أستطيع أن أصف شعوري وأنا في أطهر بقاع الأرض، وجئت لأداء مناسك الحج، ثم يكرمني الله سبحانه وتعالى بأن أؤدي الحج ومعي طفلة رزقني الله بها في بلاد الحرمين الشريفين، وتم إصدار شهادة الميلاد التي تحمل شرف المكان. كما عبرت عن عظيم شكرها وامتنانها لحكومة خادم الحرمين الشريفين ولوزارة الصحة على الجهود المبذولة في سبيل راحة ضيوف الر حمن، ولجميع الأطباء والممرضات والاداريين بالمستشفى. وأوضح مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، أن المستشفى تسعى جاهدةً لتوفير الاحتياجات الرئيسية للمرضى قاصدي بيت الله الحرام، مبينا أن المجموع الكلي لحالات المواليد من حجاج بيت الله ومنذ بداية موسم الحج وحتى يوم عرفة بلغ تسعة مواليد. وأوضـح أن إدارة المستشفى تبذل كل جهد ممكن لتقديم أرقى الخدمات وفق استراتيجيات وخطط مفصلة، من أهم ملامحها تقدير الاحتياجات اللازمة للتعامل مع الحوادث المحتملة، مضيفا: إننا نسعى للوصول إلى أعلى مستويات التطور الطبي تماشيًا مع المواصفات والمقاييس العالمية، التي تشارك في تحقيق وتوفير خدمات صحية وطبية متميزة في تخصص الأطفال والولادة تماشيًا مع رؤية وزارة الصحة بتقديم الخدمات في بيئة صحية وآمنة.

المصدر : صحيفة اليوم