متابعة لحظة بلحظة.. "ولادة مكة" يطبق نظام تتبع وحماية المواليد
متابعة لحظة بلحظة.. "ولادة مكة" يطبق نظام تتبع وحماية المواليد

يسعى مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة لأن يكون من أوائل المستشفيات الذكية في المملكة؛ ولهذا حرص على جلب التقنيات الرائدة عالمياً، ومقارنة فاعلية أدائها لتحقق الأمان التام للمرضى، ويقوم المستشفى بتطبيق نظام تتبع المواليد (RFID).

وأكدت الشؤون الصحية بمكة المكرمة أن هذا النظام يعتبر من التقنيات الحديثة التي أصبحت من أفضل وأدقّ وسائل التتبع في عصر المعلوماتية، كما أثبتت نجاحها عالمياً في تطبيقات التتبع المتنوعة، وتهدف هذه التقنية إلى تحقيق الأمان المرجو للمواليد الجدد وحمايتهم وتتبعهم من وقت الولادة حتى وقت الخروج من المستشفى؛ حفاظاً عليهم من أية مخاطر قد يتعرضون لها.

وأضافت أن هذا النظام يضمن متابعة المولود والأم وطاقم المستشفى المعنيّ لحظة بلحظة في كافة أماكن تواجدهم المحتملة، ويتم إرسال المعلومات مباشرة إلى البرنامج دون أي تدخل بشري لاتخاذ القرار الملائم، ويقوم النظام بالتحقق من هوية جميع الأشخاص المُصَرّح لهم بالتعامل مع المولود، وإرسال تقارير فورية بذلك إلى شاشات المراقبة المركزية بمحطات التمريض وأقسام الأمن، كما يضمن النظام التأكد من عدم اختلاط المواليد، وضمان وصولهم إلى أمهاتهم داخل غرفهم.

وفي حالة تعرّض المولود لأي خطر -لا قدر الله- فإن النظام يقوم بإطلاق صافرات الإنذار وإغلاق الأبواب، وإيقاف عمل المصاعد أوتوماتيكياً، مع الأخذ في الاعتبار متطلبات الأمان لباقي المرضى بالمستشفى.

ويعتبر هذا النظام من أهم وأحدث البرامج التي استحدثتها الصحة حفاظاً على المواليد، وإطلاقه يأتي كخطوة استباقية واحترازية لمنع وقوع المخاطر.

المصدر : سبق