تعليم الشرقية: بقاء الطالب بعد الاختبارات يعرضه للتحرش والمخدرات
تعليم الشرقية: بقاء الطالب بعد الاختبارات يعرضه للتحرش والمخدرات

حذرت إدارة التوجيه والإرشاد التابعة لإدارة تعليم الشرقية، أولياء الأمور من خطورة بقاء الأبناء خارج المنزل بعد أداء الامتحانات. 

 

وأكدت الإدارة، عبر مقطع أنتجته ونشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، أن بقاء الابن خارج المنزل بعد الاختبارات يجعله عرضة للتحرش، مشيرة إلى أن ذلك قد يكون أولى الخطوات نحو التفحيط والوقوع في شراك التدخين والمخدرات والانحرافات الفكرية، والاستجابة لأصحاب الفكر الضال. 

 

من جانب آخر، حذر تربويون من إهمال الأبناء والسماح لهم بالبقاء لساعات خارج أسوار المنزل بعد أداء الاختبارات، وأشاروا إلى أن التهاون مع الأبناء في هذه الفترة ومنحهم السيارات والأموال يجعل منهم صيداً سهلاً لمروجي المخدرات والمنحرفين فكرياً وأخلاقياً.

 

وطالب معلمون أولياء الأمور بمتابعة جدول الاختبارات ومعرفة مواعيد خروج الأبناء بشكل دقيق حتى يتمكنوا من الحضور لاصطحاب أبنائهم في الوقت المناسب، وحذروا من السماح للأبناء بالذهاب إلى زملائهم بهدف المذاكرة الجماعية، مؤكدين أنها طريقة خاطئة وغير تربوية ويترتب عليها العديد من المخاطر.

المصدر : سبق