ماذا قالت المعتمرة المصرية ضحية «خدعة الكبتاجون» عن فترة احتجازها بالمملكة؟
ماذا قالت المعتمرة المصرية ضحية «خدعة الكبتاجون» عن فترة احتجازها بالمملكة؟

– الرياض:

صرحت المصرية، سعدية عبدالسلام ، ضحية خدعة تهريب الحبوب المخدرة إلى المملكة عبر تقديم عمرة مجانية لها، إن المملكة العربية تعاملت معها بأخلاق كبيرة في قضيتها حتى ثبُتت براءتها.

وقالت الحاجة سعدية، لبرنامج “العاشرة مساءً” بقناة دريم المصرية، مساء أمس الثلاثاء، إن  السلطات السعودية راعت كبر سنها، وتعاملوا معها كأم، ووفروا لها حجرة خاصة لتكون مقر احتجازها، بجانب سماحهم لها باستخدام الهاتف والاتصال بأهلها.

وتابعت أنه ” كان هناك وعي كامل لدى القائمين على توقيفها بتعرضها للخداع” ، موجهه الشكر لجميع من وقفوا بجانبها ودعموها. وحمدت الله على أدائها مناسك العمرة، قبل عودتها لمصر، فجر أمس الثلاثاء.

ووقعت الحاجة سعدية “75 سنة”، ضحية لعملية نصب دبرها شبان في قريتها بعدما أعطوها حقيبة لتسليمها لأحد الأشخاص بالمملكة، وقالوا لها إن فيها ملابس، وحينما وصلت يوم 20 مارس إلى مطار ينبع، ضبطتها السلطات السعودية بتهمة حيازة مخدرات، قبل أن يتم الإفراج عنها مؤخرا بعد تقديم السلطات المصرية أدلة براءتها.

المصدر : تواصل