أمير جازان بالنيابة ينقل تعازي القيادة لذوي شهداء أبناء جبال آل يحيى بالداير
أمير جازان بالنيابة ينقل تعازي القيادة لذوي شهداء أبناء جبال آل يحيى بالداير

إرسال أمير منطقة جازان، بالنيابة، محمد بن عبدالعزيز بن محمد؛ مساء أمس، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، لذوي خمسة من أبناء جبال آل يحيى بمحافظة الداير بني مالك بالشريط الحدودي بمنطقة جازان الذين استُشهدوا إثر انفجار لغم حوثي.

ونوّه أمير المنطقة بالنيابة، خلال زيارة العزاء لذوي الشهداء بمحافظة الداير بني مالك، بالدور البطولي الذي قام به أبناء القبيلة في إرسال الجرحى لحظة وقوع الحادث، ودور الجهات الأمنية في الرد بكل حزم على مَن قاموا بهذا الفعل.

وأكّد ثقة الجميع بجنودنا البواسل من منسوبي مختلف القوات العسكرية وأبناء القبائل بالمناطق الحدودية والمواطنين في الوقوف في وجه مَن يحاول زعزعة الأمن وإثارة الفتن بعمليات غادرة لا تشغل إلا أصحابها.

من جانبهم، عبّر ذوو الشهداء عن شكرهم للقيادة الرشيدة على مواساتهم، مؤكدين أن ذلك نابعٌ من حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بأبنائها المواطنين في مختلف المناطق.

حضر العزاء، محافظ الداير بني مالك عبدالله بن علي الحمدي؛ وعدد من المسؤولين والمشايخ في المحافظة.

وقام أمير المنطقة بالنيابة، مساء أمس، بزيارة عددٍ من المصابين من أبناء جبال آل يحيى بمحافظة بني مالك بالشريط الحدودي بمنطقة جازان؛ المنوّمين بمستشفى محافظة الداير بني مالك العام، ومستشفى الملك فهد المركزي بجازان، إثر تعرُّضهم لانفجار لغم.. واطمأن على صحتهم، موجهاً بتقديم العناية الصحية وكل ما يحتاجون إليه من خدمات.

من جهتهم، عبّر المصابون عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير منطقة جازان بالنيابة، على زيارته لهم ومشاعره الطيبة التي كان لها بالغ الأثر في نفوسهم.

ووقف الأمير "محمد"، خلال الزيارة، على سير العمل بالمستشفيين والإمكانات المادية والبشرية المتوافرة بهما، والخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين بالمنطقة.

المصدر : سبق