صـور.. برلمـانـي أمير الشرقية يدشن "الْيَوْمُ العالمي للتطوع" بالشرقية
صـور.. برلمـانـي أمير الشرقية يدشن "الْيَوْمُ العالمي للتطوع" بالشرقية

أثبت الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية على أن الجهود التطوعية في المنطقة الشرقية تشهد تطوراً ملحوظاً ولله الحمد، مشدداً على أهمية أن تتخصص الفرق التطوعية في المجالات التي تتطلب مشاركة المزيد من المتطوعين، والعمل مع القطاعات الحكومية وغير الربحية بمهنية عالية، والمحافظة على حقوق المتطوعين.

أتي ذلك خلال افتتاحه اليوم (الأربعاء) لاحتفالية اليوم العالمي للتطوع التي نظمتها مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، ومركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية "سايتك" بالخبر، بمشاركة الكثير من الجهات الحكومية والخاصة والقطاع الخيري.

وعند وصول الأمير أحمد بن فهد بن سلمان إلى مقر الاحتفال عزف السلام الملكي، ثم تجول على المعرض المصاحب للفعاليات والذي ضم 20 جهة استعرضت أهم جهودها بالمجال التطوعي.

من جهته صرح مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد راشد بن صالح المري خلال كلمته التي ألقاها بالاحتفال إن حضور وتشريف الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز لهذه الفعالية يجسد حرصه على دعم العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية وبيان أثره ودوره الإيجابي في خدمة المجتمع كما سيسهم هذا التشريف في عرض ثقافة التطوع اوضح كافة فئات المجتمع.

وأوضح المري أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية بذلت الكثير من الجهود من أجل استقطاب الفرق التطوعية بتوجيه من أمير المنطقة الشرقية ونائبه الكريم وبمتابعة من معالي مدير عام الدفاع المدني بالمملكة حيث سخرت هذه القيادات ويسرت كافة الإجراءات اللازمة لبناء الثقة المتبادلة اوضح الدفاع المدني وأفراد المجتمع.

وأعلن العميد المري أن المديرية العامة للدفاع المدني سباقة في استقطاب المتطوعين والاستفادة منهم منذ صدور نظام الدفاع المدني عام 1406 هـ حيث نصت الفقرة (ج) من المادة الثالثة والمادة السابعة عشرة من النظام على الاستعانة بالمتطوعين في أعمال الدفاع المدني من إطفاء أو إنقاذ أو إسعاف وإغاثة أو خلال الطوارئ والحروب، مشيراً إلى أن التجربة الأولى للاستعانة بالمتطوعين بالدفاع المدني كانت في حج عام 1407هـ حيث تعاقبت مشاركات المتطوعين عقبها تباعاً في الكثير من الحالات الطارئة وجاءت لائحة حقوق وواجبات المتطوعين عام 1422هـ داعمة لهذا الأمر حيث حددت حقوق وواجبات المتطوعين وغيرها من الإجراءات التي تنظم العمل التطوعي في حالتي السلم والحرب.

من جانب آخر ألقت المدير التنفيذي لجمعية العمل التطوعي منال القحطاني كلمة المتطوعين ثمنت فيها دور الدفاع المدني في دعم العمل التطوعي ونشره اوضح كافة مؤسسات المجتمع المدني بما يتوافق مع توجيه القيادة الرشيدة، مشيدة بتشجيع الدفاع المدني لدور فتيات وسيدات الوطن في أعمال الحماية المدنية ومساهمتهن في عرض الوعي في مدارس البنات والمنشآت الخاصة بالسيدات إضافة إلى مشاركتهن في إنقاذ العوائل والأطفال والعناية بهم.

تجدر الإشارة أن الاحتفالية تضم ورشة بعنوان "العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية" قدمها نخبة من العاملين بالدفاع المدني والهلال الأحمر والمهتمين بمجال العمل التطوعي.

المصدر : سبق