هجوم نيويورك.. مذكرة في شاحنة "سايبوف" و"الرئيس الأمريكي" يتوعد وشاهد عيان يصف تطاير الجثث
هجوم نيويورك.. مذكرة في شاحنة "سايبوف" و"الرئيس الأمريكي" يتوعد وشاهد عيان يصف تطاير الجثث

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منفّذ هجوم نيورك، يوم أمس، والذي نتج عنه مصرع 8 أشخاص، وإصابة أكثر من 11 شخصاً بأنه "شخص مختلّ ومريض جداً".

وصرح "ترامب" في تغريدة على "تويتر" إنه "في مدينة نيويورك يبدو أن هناك هجوماً آخر نفذه شخص مختل ومريض جداً. قوات الأمن تتابع هذا الأمر عن كثب. ليس في الولايات المتحدة".

وربط "ترامب" اوضح هجوم نيويورك وتنظيم "داعش"، مع أن الهجوم الذي لم تتبنّه في الحال أي جهة، كما لم تنسبه السلطات إلى أي تنظيم.

وصرح "ترامب" في تغريدة: "علينا ألا نسمح لتنظيم "داعش" بالعودة أو الدخول إلى بلادنا بعدما دُحروا من الشرق الأوسط وسواه. كفى!".

وأعلن: "أمرت للتوّ وزارة الأمن الداخلي بتعزيز برنامج إجراءات الفحص المشددة. اللياقة السياسية لا بأس بها، ولكنها لا تتناسب مع هذا الوضع!".

شاهد عيان

ووصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الحادث بالبشع وغير المعقول، وتابعت في تقريرها: "في بداية الأمر لم يكن يتوقع أحد أن يكون هذا الحادث عملاً إرهابياً في عيد الهالوين، لقد انتشرت الجثث في الشارع".

ويروي توم كندريك أحد شهود العيان للصحيفة أنه كان يركض في الجانب الآخر، وشاهد فجأة أجساد قائدي الدراجات ترتفع وبعدها بلحظات صادف ثلاث جثث قريبة من بعضها بجانب الحادث.

وأعلن أنه اقترب للمساعدة لكن بدا عليهم أنهم قضوا في الحادثة: لقد تقطعت أجسادهم والدماء تسيل منهم، كان ذلك صادماً جداً لي، وبحسب الصحيفة فإن الرجل خرج من الشاحنة يحمل مسدسين ويصيح "الله أكبر"، وأطلق النار بينما تصدّى له أحد ضباط الشرطة، وأصابه في بطنه، ليسقطه على الأرض، ويتم اعتقاله.

مذكرة المهاجم

من جهته، كشف مسؤول كبير لقناة الـ"سي إن إن" أن السلطات الأمريكية عثرت في الشاحنة على مذكرة صغيرة باللغة الإنجليزية، يزعم فيها المهاجم أن الهجوم نفّذ باسم تنظيم "داعش" الإرهابي.

وعلق عمدة نيويورك دي بلاسيو بحسب فضـائية الـ"سي إن إن" على الحادث بالقول: "إنه عمل إرهابي جبان بشكل خاص، استهدف الأبرياء والمدنيين الذين يعيشون حياتهم بشكل طبيعي، وليس لديهم فكرة عما كان ينتظرهم".

وكشفت مصادر كبيرة عن أن المتهم يبلغ من العمر 29 عاماً، وقدم من أوزباكستان عام 2010.

وبحسب المصادر، فإن المشتبه به لم تكن إصابته خطيرة، كما أنه كان يعيش في ولاية نيوجرسي ليس بعيداً عن نيويورك ومكان الحادث. واستأجر الرجل الشاحنة يوم الثلاثاء بحسب مصادر أمنية.

الأرجنتين وبلجيكا

وتحدث مسؤول كبير بأن 5 من القتلى كانوا سياحاً من الأرجنتين، وقدموا إلى نيويورك وقٌتلوا، وهو ما أكدته وزارة الخارجية الأرجنتينية على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بالقول: "إن هناك قتلى من الجنسية الأرجنتينية سقطوا في الحادث، ولم يفصح عن عددهم، وذلك وفقاً لما أوردته القناة".

كما كشف وزير الخارجية البلجيكية ديدييه ريندرز عن أن هناك قتيلاً في الحادث الإرهابي من الجنسية البلجيكية.

مخالفات "سايبوف"

وتابعت القناة في تقريرها أن المشتبه به "سايبوف" كانت لديه نشاطات مخالفة مع سلطات إنفاذ القانون في عدة ولايات، وقد حصل على مخالفات مرورية في ولايتي ميسوري وبنسلفانيا، ودفع قيمة إحدى المخالفات 200 دولار ولم يظهر في المحكمة.

وبحسب أحد الخبراء في مجال الإرهاب فإن السلطات الأمريكية تنظر في زيارات المتشبه به الخارجية منذ قدومه إلى أمريكا عام 2010، وخاصة إلى بلده أوزبكستان.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز إن "أفكارنا وصلواتنا مع المصابين" في الهجوم.

تفاعل دولي

وعلى صعيد ردود الفعل الدولية كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أول المتضامنين مع الولايات المتحدة، إذ أثبت في تغريدة على "تويتر" مخاطباً الشعب الأمريكي أن "نضالنا من أجل الحرية يوحّدنا أكثر من أي وقت مضى".

وأعلن: "أعبّر عن مشاعر فرنسا وتضامنها مع نيويورك والولايات المتحدة".

وكان قد اقتحم رجل بشاحنة صغيرة ممراً للدراجات في نيويورك، متسبباً بدهس حشد من المارة وسائقي الدراجات الهوائية، كما صدم حافلة مدرسية قبل أن تطلق الشرطة عليه النار وتعتقله، ونتج عن الحادث مصرع 8 أشخاص، وأصيب أكثر من 11 شخصاً في الحادث الذي وقع جنوب مانهاتن، أمس الثلاثاء، وهو الحادث الذي وصفته وكالة "إف بي آي" بالعمل الإرهابي.

المصدر : سبق