الأوساط الاقتصادية تترقب إعلان نتيجة "بيت التاجر المكي" مساء الْيَوْمُ
الأوساط الاقتصادية تترقب إعلان نتيجة "بيت التاجر المكي" مساء الْيَوْمُ

تترقب الأوساط الاقتصادية وقطاعات الأعمال في مكة المكرمة اليوم (الأربعاء) الإعلان عن نتيجة انتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية بمكة المكرمة في دورتها العشرين، التي انطلقت صباح أمس (الثلاثاء) لاختيار 12 فائزًا من اوضح 40 مرشحًا في قائمتي التجار والصناع.

قبيل العاشرة صباحًا، اكتظ البهو الرئيس بالطابق الأرضي بالناخبين الذين تقاطروا لاختيار مرشحيهم، فيما انتشر مندوبو المرشحين للفوز بأكبر عددٍ من الناخبين الذين يصل عددهم لنحو 15 ألف ناخب يحق لهم التصويت، حيث سجل نحو 900 ناخب حتى وقت إعداد هذا الخبر.

وانتشر مندوبو المرشحين داخل وخارج مقر الغرفة لاستقطاب الناخبين قبيل دخولهم إلى القاعة المخصصة للاقتراع، والتي شهدت تنظيمًا قادته لجنة الإشراف على الانتخابات برئاسة يحيى بن علي عزان، وفريق مجلس الغرف ، وفريق الأمانة العامة لغرفة مكة المكرمة.

وازداد الإقبال في الفترة المسائية كما كان متوقعًا من قِبل لجنة التنظيم التي تولت عملاً منظمًا حاز استحسان الناخبين والزوار، كما ارتفع الوجود النسائي في هذه الفترة بصورة لافتة.

وأوضح رئيس اللجنة الإشرافية أنه ونتيجة للاستعدادات المبكرة التي استمرت عدة أشهر، سارت انتخابات الدورة العشرين، التي ستؤسس لمنعطف جديد في الغرفة خلال الدورة التي تتواصل من هذا العام 1439 حتى 1443هـ.

وأكد أن انتخابات هذه الدورة حققت أكبر عددٍ من الناخبين والمرشحين في تاريخ الغرفة، متابعًا: "لأول مرة يتقدم 48 مرشحًا للتنافس على مقاعد مجلس إدارة الغرفة"، واصفًا الاستعداد بالجيد من جميع فرق الإعداد المكونة من فريق حجرة مكة المكرمة وفريق مجلس الغرف السعودية، وفريق لجنة الإشراف على الانتخابات، وفريق الدعم الفني، وزاد: "كما لاحظنا الوجود المتميز للإعلاميين من جميع الصحف الورقية والإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي لتغطية هذه الاحتفالية التي تمر كل أربع سنوات في هذه الغرفة التي تستحق كل هذه الجهود".

وأعلن عزان أن مراكز التصويت في جانبي الرجال والنساء ستغلق بعد العاشرة من مساء اليوم (الأربعاء)، ليبدأ عقبها الفريق المختص في إعداد النتائج تأهبًا لإعلان الفائزين، وهم ستة من التجار وستة من فئة الصناع، وستعرض النتائج على شاشة كبيرة في قاعة الشيخ صالح كامل داخل الغرفة، حيث ستتاح الفرصة للحضور بمباركة الفوز على الفائزين، وصرح: "المرشحون الذين لم يتمكنوا من الفوز نقدم لهم الشكر والتقدير على المشاركة، وهذا هو ديدن الانتخابات".

وصرح: "لأول مرة منحنا الفرصة للسيدات فرصة أوسع للسيدات للتصويت، حيث تم منحهم يومين كما هو الحال للرجال، بعد أن كن يمنحن يومًا واحدًا في الانتخابات الماضية، كما تقوم على خدمتهن لجنة مستقلة وفريق عمل ومساندة نسائي مستقل"، مبينًا أن كل هذه الاستعدادات تخول للجميع الاحتفال بإنجاز المناسبة التي تمر كل أربع سنوات، فالحضور جيد، والعمل يسير بانسيابية واضحة، يسرها العدد الكافي في المستقبلين للناخبين، خصوصًا بعد توفير عدد كافٍ من الشاشات والطابعات ومواقع التصويت التي تيسر العملية الانتخابية.

من جهة أخرى، اعتبر إبراهيم برديسي أن حجرة مكة المكرمة تحتفل بعرس انتخابي مشهود والذي انطلق صباح الثلاثاء، وقد زاده ألقًا حجم التوافق الكبير اوضح جميع المرشحين، وحضور كبير من قِبل الناخبين، وتمنى التوفيق والسداد للجميع خلال المرحلة القادمة لتطوير القطاع الخاص، وتهيئة وتطوير حجرة مكة المكرمة بما يتسق مع التوجهات الاقتصادية العامة للمملكة في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين.

وأوضح عبدالرحمن الردادي مدير عام فرع وزارة التجارة والصناعة والاستثمار بمكة المكرمة بدوره أن دور الفرع في هذه الانتخابات يتمثل في تقديم التسهيلات للجنة الإشرافية التي تعتبر المسير الرئيس للعملية الانتخابية.

وأشار إلى أن مجريات العمل تعتبر ممتازة وتبشر بالخير، خصوصًا أن معظم المرشحين من جيل الشباب، وسيكون لهم دور بارز في دفع الغرفة إلى الأمام لخدمة قطاع الأعمال، ومكة المكرمة.

المصدر : سبق