تعرف إلى حقيقة سحلية "رامز تحت الأرض"
تعرف إلى حقيقة سحلية "رامز تحت الأرض"

أثارت السحلية العملاقة التي تظهر في برنامج "رامز تحت الأرض" سجلات كثيرة على مواقع التواصل الإجتماعي حول نوعيتها وهل هي موجودة فعلا على سطح الأرض. والحقيقة أن هذا النوع من السحالي العملاقة يسمى "تنين كومودو" وهو كائن مهدد بالإنقراض ولايعيش أبدا في المناطق الصحراوية وهو من أضخم أنواع الورل من السحالي البرمائية اللاحمة، يعتبر من حيوانات ما قبل التاريخ، ويعيش فقط في جزركومودو في سومطرة بوسط إندونيسيا.

ينمو هذا التنين حتى يصل إلى طول 2-3 أمتار.ويزن ذكر التنين البالغ الى 135كغ ، وأنثى التنين البالغة من 90 كغ على وجه التقريب و يمتد عمرة الى 20 سنة وجلده مليء بالحراشف القاسية جداً حيث أن الإبرة لا تستطيع اختراقها.وتنين كومودو له عضة بالغة القوة ومخالب تمزق اللحم، وهو لا أعداء له في الطبيعة، لأنه يقوى على كل شيء في محيطه بفضل أنيابه والمخالبه ولعابه شديد التلوّث .

بإمكان تنين كومودو أن يرى الأشياء على بُعْد 300 متر، يعتمد أساسًا على حاسة الشم لصيد فريسته، ويشم التنين عن طريق لسانه المتفرع الذي يخرج من فمه بشكل مستمر؛ ليذوق الهواء وحين تكون الرائحة مركزة أكثر على فرع اللسان الأيمن يتوقع التنين أن فريسته آتية من ناحية اليمين، ويهاجم تنين كومودو فريسته في سرعة فائقة ويمسك بها بفكه القوي، ومع ذلك نادرًا ما تموت الفريسة من أول هجوم إنما تموت بعد ساعات أو أيام من تعفن الدم الذي يبتكر عن دخول البكتيريا القاتلة إلى دم الفريسة عن طريق لعاب التنين، وينتظر التنين عادة حتى يجد فريسة ميتة سواء أكان هو الذي قتلها أم تنين غيره.

يتصور أن لا يتجاوز عدد هذه المخلوقات الـ 5500 تنين أغلبها في منتزه كومودو والباقي على جزيرة فلورس الإندونيسية. تم توثيق تنين كومودو من قبل الأوروبيين لأول مرة عام 1910 وعرف على نطاق واسع بعد عام 1912.

خطأ بسيط يظهر سر "سحلية" رامز تحت الأرض

المصدر : الإمارات اليوم