اكتشاف مجموعة من القردة في غابات الكونغو على وشك الانقراض
اكتشاف مجموعة من القردة في غابات الكونغو على وشك الانقراض

نجح فريق من العلماء البيطريين المتخصصين في دراسة أنواع القردة المختلفة في جامعة / كينشاسا/، في تصوير جماعة من قردة / الذيال / تعيش في غرب أفريقيا في غابات الكونغو عن طريق وضع كاميرات في أعلى قمم الأشجار الضخمة والمهددة بالانقراض بعد إزالة الغابات وعمليات الصيد للاستفادة من لحومها والجلد في السنوات القادمة.
ويعيش هذا النوع من القردة في حوض الكونجو في الغابات الاستوائية، والتي يعود اكتشاف هذه الفصائل في عام 1932، إلا أنه لم يتبق منها سوى 2000 قرد، والذي يتراوح وزنها ما بين 4 إلى 7 كيلوجرامات وطولها ما بين 40 – 55 سم.. يتغذى هذا النوع من القردة على النباتات والفاكهة والأزهار وأوراق الشجر، إلى جانب الحشرات، فهم يعيشون في جماعات أسرية في مدينة /لومى/.
جدير بالذكر أن العالم / دانيال – المبيجوفيك / المسئول عن وضع الكاميرات ظل لمدة ستة أشهر من أجل التقاط فيلم الفيديو الذي صور اكتشاف هذه المجموعة والتي يخشى عليها من الانقراض بسبب زحف النشاط الصناعي على الغابات الإفريقية مما يجعلها تخسر الكثير من ثرواتها الحيوانية النادرة.

المصدر : محيط