ربيع الأسمر أطلق أغنيته الجديدة بعالي الصوت
ربيع الأسمر أطلق أغنيته الجديدة بعالي الصوت

أطلق النجم ربيع الأسمر أغنيته "بعالي الصوت" من كلمات عامر لاوند، ألحان وتوزيع صبحي محمد وسط حضور اعلامي وفني في ربيع كلوب - كسليك.

وقد قرر الاسمر إصدارها فور الانتهاء من تجهيزها خصوصا أنه صورها سريعا خلال تسجيله للاغنية في الاستديو تحت إدارة المخرج سامر محمود، وهي ذات طابع رومانسي وإيقاع هادئ وحزين، ويدور موضوعها عن الحب وألم الفراق.

استمتع الحضور بأجواء جميلة وساهرة، كما إِحتفي ربيع الأسمر بالجميع وأشعل الأجواء بصوته المميز. وعرضت الأغنية كصوت وصورة، حيث اقتصر الفيديو الكليب على صور تصويرية خلال تسجيل الاسمر للأغنية الجديدة "بعالي صوت" في الاستوديو خلال ثلاثة أيام.

وحضر الأسمر الى الحفل مباشرة من المطار عند عودته من سلسة حفلات ناجحة في السويد والدانمرك، مشيرا الى أن "الأجواء كانت فرحة" وتفاجأ بتكريمه وتجهيز الحفل في السويد لاطلاق أغنيته قبل عودته.

وعن إطلاق أغنية على طريقة "السينغل" بدل اطلاق "ألبوم"، صرح: "إن الموضوع بقدر ما هو سهل كما يظنه البعض هو صعب. فتربية طفل والاهتمام به والعناية والدلال تنعكس على أدائه، هذا ما أردته لأغنية واحدة لاعطائها حقها بالكامل، فضلا عن أني أعتمد على انتاج أعمالي وهذا يتطلب الدقة وحسابات الارقام وهو ما أعمل عليه لتكون النتجة مرضية. واليوم اطلاق "ألبوم" ناجح يحتاج الوقت الكثير ومن المال الوفير".

يذكر أن الأغنية بلهجة بيضاء، ويعمل الأسمر على تجهيز أخرى بعنوان "شمس الهيبة" سيؤديها باللهجة البقاعية الهرملاوية وسيؤجل اصدارها ليمر وقتا على أغنية "بعالي الصوت".

وأشار الى أن "أغنية "شمس الهيية"، كلمات جورج ابي حيدر والحان وسيم بستاني ويمكن تصويرها على طريقة الفيديو الكليب تحت إدارة المخرج إدوار بشعلاني وهي تتكلم عن منطقة "الهرمل"، مسقط رأسي، وهي من أجواء "الاكشن" أي تشبه في مكان ما موضوع مسلسل "الهيبة" الذي عرض خلال شهر رمضان 2017 بجزئه الأول، وسيعرض الجزء الثاني منه في شهر رمضان 2018".

وأعلن الاسمر عن حفلاته في عيد الفطر حيث سيحيي سلسلة حفلات في النبطية في مطعم قصر الملوك، وفي زحلة على ان يغادر خلال أيام العيد ليحيي حفلات في ابيدجان في افريقيا، والعمل جار لتثبيت مواعيد حفلاته في الاضحى وخلال الصيف.

وعن غيابه عن مهرجانات لبنان الصيفية، صرح: "ان مشاركاتي في المهرجانات الصيفية تتفاوت اوضح عام واخر بسبب أسفاري واقامتي في اوروبا ونشاطاتي خارج لبنان وعائلتي في سوريا".

أما في ما يخص مهرجانات بعلبك، صرح: "لست لاني ابن بعلبك او ابن الهرمل بل لأنني عاتب على اللجنة والقيمين للمهرجانات، فكيف لا يكون لفنانينها الاولوية، واحدا منهم على الاقل في كل عام. احترم ما يقدم على مسارح قلعة بعلبك للفرق الاجنبية والفن الراقي الغربي والرقص والموسيقى، بل عتبي على اللجنة التي تحب الملل والروتين والمحسوبيات، وهذا ما يضعف المهرجانات وبعض مهرجانات العالم العربي مثل مهرجانات قرطاج وجرش خير دليل على ذلك وهي بحاجة لتجديد واعادة النظر".

وختم الاسمر: "أحب العمل للفن واقامة الحفلات لإسعاد الاخرين. ووصيتي دائما لمدير اعمالي أن أي جمعية أو أي عمل خيري أو كنيسة أو مدرسة تطلب حفلاتي، أن تكون مجانية ويقتصر بدل الاتعاب على الفرقة الموسيقية والعاملين معي فقط".

المصدر : التيار الوطني