قناة «العربيّة» ترّوج للصهاينة!
قناة «العربيّة» ترّوج للصهاينة!

خطوة جديدة سجّلتها فضـائية «العربية» ليلة أمس في تعاطيها مع العدوان الإسرائيلي الجديد على سوريا وتصدي الدفاعات الجوية له، ومن ثم قصف بنك اهداف واسع في عمق الأراضي المحتلة.

سعت المحطّة لتبني وجهة نظر أفيخاي أدرعي الناطق الإعلامي باسم جيش العدو، واعتبار أن ما يحصل ليس للجيش السوري أي علاقة به، إنما هي مقابلة إيرانية إسرائيلية على الأراضي السورية. بعد ذلك واظبت «العربية حدث» على الترويج الكاذب للرواية الصهيونية حول «ضرب كامل البنية التحتية الإيرانية في سوريا». طبعاً كان لافتاً تخصيص بنك الأهداف التي طالتها النيران السورية داخل الكيان الصهيوني عبر فضـائية «الميادين»، وهي الاخبار العاجلة التي تجاهلتها تماماً بقية المحطات الفضائية، ولم تجرؤ لا «العربية» ولا «الجزيرة» ولا «سكاي نيوز» ولا أي محطة على تبني هذه الأخبار أو تداولها. السعار على «العربية» استمرّ متلقفاً خبر وكالة «سانا» حول تدمير موقع رادار سوري بالقصف الإسرائيلي وإدارجه أوّلاً، ثم بث تقارير أخرى تغنّت بالقبة الحديدية للصهاينة، وركّزت على ذكر كلمة «النظـام السـوري» بطريقة مبالغ بها. السوشال ميديا السورية كانت انعكاساً حقيقياً للشارع الذي وصل الليل بالنهار وهو يصوّر دفاعاته الجوية في سماء بلاده، ونشرت صور مقارنة اوضح السوريين الذين اعتلوا أسطح البنايات بمعنويات عالية، واوضـح الذعر الإسرائيلي والهرب نحو الملاجئ.

المصدر : التيار الوطني