«ألف عنوان وعنوان» تنظم ورشة حول الابتكار في النشر
«ألف عنوان وعنوان» تنظم ورشة حول الابتكار في النشر

بعد نجاحها في إصدار 1001 عنوان باللغة العربية (طبعة أولى)، وطرحها في الأسواق في مرحلتها الأولى، تستعد مبادرة «ألف عنوان وعنوان»، إحدى مبادرات «ثقافة بلا حدود» في الشارقة، لإطلاق المرحلة الثانية من مشروعها الثقافي، الذي تستهدف من خلاله إصدار 1001 عنوان جديد على مدى عامي 2018 و2019.

وتحقيقاً لهذا الهدف، نظمت المبادرة، أخيراً، ورشة عمل بعنوان «الابتكار في النشر»، قدمها المستشار الاستراتيجي، روبرت كاسترو، بحضور ممثلي دور النشر الأعضاء في جمعية الناشرين الإماراتيين، وعدد من المؤلفين المشاركين في المبادرة. وسعت الورشة إلى إبراز نقاط القوة، والفرص، والتطلعات، والنتائج، للمؤلفين والناشرين، إضافةً إلى تسليط الضوء على أدوارهم ومسؤولياتهم للنهوض بصناعة النشر، كما شكلت الورشة منصّة مثالية أتاحت للناشرين تبادل الآراء والخبرات في هذه الصناعة الحيوية.

وقالت مديرة مبادرة «ألف عنوان وعنوان»، مجد الشحي: «تشغل الهدف من وراء تنظيم هذه الورشة في تزويد المؤلفين والناشرين المشاركين بالمرحلة الثانية من المبادرة، بالمعرفة حول استراتيجيات التأليف والنشر، واطلاعهم على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، من خلال تحليل اتجاهات سوق النشر وسلوك المستهلكين، التي تشغل عناصر مهمة للاسترشاد بها خلال عملية الكتابة والإنتاج».

وسلطت الورشة الضوء على الطرق المُثلى لتحديد الفرص المتاحة في قطاع النشر، بهدف تحسين الربحية والحصة السوقية، وتعزيز التمكن التنافسية، والتأكيد على أهمية استخدام أدوات القياس لتتبع مسار النجاح، كما تم التأكيد خلال الورشة على الدور المهم الذي يلعبه الناشرون في تطوير أداء المؤلفين وتعزيز إنتاجهم، من خلال تخصيص احتياجاتهم، وتحفيزهم على تأليف الكتب النوعية.

وتم خلال ورشة العمل التركيز على واقع سوق النشر في الإمارات، ودورها في توفير فرص للمؤلفين للوصول إلى مدربين متخصصين في الكتابة، والمرافق البحثية، والحصول على الاستشارات من خبراء الصناعة، فضلاً عن تحليل العمليات التي يمر بها إبتكار الكتاب، بدءاً من الكتابة والتحرير وصولاً إلى الإنتاج وطرحه في الأسواق، بما يلبي تطلعات واحتياجات القرّاء.

وتشمل المرحلة الثانية من مبادرة «ألف عنوان وعنوان»، دعم 1001 عنوان لمؤلفين إماراتيين، ولدور النشر الأعضاء في جمعية الناشرين الإماراتيين، وسيتم تنفيذها على مدى عامي 2018 و2019، بميزانية تقدر بنحو خمسة ملايين درهم. و«ألف عنوان وعنوان»، هي مبادرة ثقافية فكرية، أطلقتها «ثقافة بلا حدود» في فبراير 2016، تحت شعار «ندعم الفكر لنثري المحتوى»، بمبادرة كريمة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة جمعية الناشرين الإماراتيين رئيسة اللجنة المنظمة لثقافة بلا حدود، وهدفت المبادرة في مرحلتها الأولى إلى إصدار 1001 كتاب إماراتي، تعزيزاً للإنتاج المعرفي والفكري في الإمارات، ولضمان استدامة صناعة النشر داخل الدولة وخارجها، إضافة إلى دعم المؤلفين الإماراتيين، وتشجيعهم على تأليف المزيد من الإصدارات، ودعم دور النشر الإماراتية، وضمان منافستها في قطاع النشر على الصعيدين الإقليمي والدولي.

المصدر : الإمارات اليوم