نظرة الآباء لأطفالهم على كونهم «بدناء» يجعلهم أكثر عرضة لزيادة الوزن
نظرة الآباء لأطفالهم على كونهم «بدناء» يجعلهم أكثر عرضة لزيادة الوزن

كشف تقرير طبي جديد أن الأطفال الذين ينظر إليهم آباءهم على كونهم من بدناء يصبحون أكثر عرضة لاكتساب المزيد من الوزن بسبب الصورة السلبية التي يعكسها الآباء لنظرتهم تجاه أطفالهم.

واستند التقرير الطبي – الذي نشر في مجلة "العلوم النفسية" على بيانات تم تجميعها ودراستها من دارستين وطنيتين.
صرح الباحث "إريك روبنسون" من جامعة "ليفربول" البريطانية، إنه على الرغم من إدراك الآباء لبدانة أطفال، إلا أنهم يتركون مهمة إدارة الوزن وتخفيضه إلى أبنائهم في مرحلة الطفولة.. وعلى الرغم من ذلك النظرة السلبية للآباء تجاه بدانة أطفالهن قد تدفعهم إلى اكتساب المزيد من الوزن.
وكان الباحثون قد عكفوا على تحليل بيانات 2.823 أسرة أسترالية، حيث تم في بداية الدراسة، قياس متوسط ارتفاع أوزان الأطفال- الذين تراوحت أعمارهم مابين 4 – 5 أعوام، حيث تم تدوين نظرة الآباء لأبنائهم من معتدلي الوزن ، البدناء ومفرطي البدانة.
وقد تم متابعة الأطفال خلال مراحل الطفولة، المراهقة، وتم عرض عليهم صور تسجل عدد من الأشخاص ممن يعانون من أرتفاع في الوزن.
وأظهرت النتائج أن الآباء الذين يعتبرون أطفالهم يعانون من أرتفاع الوزن، كانوا أكثر عرضة لاكتساب المزيد من الوزن خلال فترة زمنية بلغت 10 أعوام.. كما وجد أن جنس الطفل لم يلعب دورا في أرتفاع وزنه.

المصدر : اخبار اليوم