«تمرد ضد قانون الأسرة»: جاهزون بمقترح قانون للرعاية المشتركة والمعيشة للطفل خلال أيام
«تمرد ضد قانون الأسرة»: جاهزون بمقترح قانون للرعاية المشتركة والمعيشة للطفل خلال أيام

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت حملة تمرد ضد قانون الأسرة والتى تضم عدد كبير من الرجال المطالبين بتعديل قانون الاحوال الشخصية فيما يخص الرؤية والحضانة، انها انتهت من ملامح مقترح بمشروع قانون للرعاية المشتركة والمعيشة للطفل يكون جاهزا لمناقشته مع عدد من أعضاء الهيئات البرلمانية بمجلس النواب خلال أيام.

وصرح علاء السنوسي المحامي بالحملة لـ«المصري اليوم» أن المقترح يسعى إلى تجربة ضمان تطبيق مبدأ المسئولية المشتركة للأبوين أولا عن رعاية وتربية الطفل حال وقوع الطلاق، ومبيته اوضح الطرفين وعائلتيهما في مسكن للمحضون أو لدي كل طرف على حدا حسب ظروف كل حالة.
وأعلن «يخفف المقترح العبء عن المنظومة القضائية التي تعاني أرتفاع أعداد قضايا النفقة والرؤية، حسب تأكيد السنوسي، كما يخدم مصلحة الطفل في العيش اوضح أهله دون استبعاد لطرف من المسئولية التي لا تقتصر على الإنفاق أو التربية وحدها».

وصرح الكاتب الصحفي حسين متولي المتحدث باسم الحملة، إن نظام الرعاية المشتركة والمعايشة للطفل اوضح الأبوين معمول به في عدد من الدول الاسكندنافية التي ترعى حقوق الأطفال والنساء تماما، ولا مآخذ على تشريعاتها في هذا الخصوص، ويمكن تمصير تجاربها لدعم حقوق 9 ملايين طفل شقاق لا يليق بهم رؤية آبائهم بشكل استثنائي داخل مراكز رؤية غير آدمية لساعات بموجب أحكام قضائية، مؤكدا استبعاد الحملة لفظ «استضافة» من قاموس مصطلحاتها باعتباره لا يتطابق وعلاقة الابن بأبيه.

المصدر : المصرى اليوم