هل تشتعل القتـال التجارية بين الرئيس الأمريكي والاتحاد الأوروبى؟
هل تشتعل القتـال التجارية بين الرئيس الأمريكي والاتحاد الأوروبى؟

يحاول الاتحاد الأوروبى تهدئه التصعيد التجارى ضد الولايات المتحدة، عن طريق إعداد دراسة تحتوى الدول الكبار فى العالم المصدرة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، مثل اليابان وكوريا الجنوبية، وتهدف هذه الدراسة إلى إيجاد تعريفة جمركية عادلة اوضح كل هؤلاء الأطراف، بعيدا عن فرض تعريفية جمركية جديدة.

ومن المرتقب حدوث لقاء اوضح الرئيس الأمريكى ترامب ورئيس المفوضية الأوروبية، والذى سيناقش احتمالية فرض الولايات المتحدة تعريفة جمركية على صادرات السيارات الأوروبية للولايات المتحدة والتى قد تبلغ نسبة 25% على السيارات التى تأتى من الأتحاد الأوروبى إلى الولايات المتحدة.

وقد هددت أوروبا، أنه حال تطبيق الولايات المتحدة تلك التعريفة ستقوم بفرض تعريفة جمركية لم تحدد نسبتها على الصادرات الأمريكية، لكنها ستكون فى حدود 300 مليار دولار مما يعادل 17% من الصادرات الأمريكية.

ونشرت فضـائية cnbc  تقريرا يوضح مدى عدالة التعريفة الجمركية اوضح الولايات المتحدة والأتحاد الاوروبى، فمثلا يقوم الاتحاد الأوروبى بفرض تعريفة جمركية قيمتها 10% على صادرات السيارات الأمريكية بينما تقوم الولايات المتحدة بفرض 2.5% على السيارات القادمة من الاتحاد الأوروبى بينما تفرض الولايات المتحدة تعريفة 25% على الشاحنات المتوسطة والكبيرة الصادرة من الاتحاد الأوروبى.

وأوضح التقرير، حجم صادرات الاتحاد الاوروبى من المركبات إلى الولايات المتحدة، حيث تبلغ قيمة الصادرات من السيارات الجديدة 42.8 مليار دولار، ومن السيارات المستعملة 554.8 مليون دولار، والشاحنات المتوسطة والثقيلة 335.2 مليون دولار، بينما قطع الغيار 18.3 مليار دولار.

وعن صادرات الولايات المتحدة من المركبات إلى الاتحاد الأوروبى، تبلغ صادرات السيارات الجديدة 8.16 مليار دولار، والمستعملة 1.26 مليار دولار، والشاحنات المتوسطة والثقيلة 22.3 مليون دولار، وقطع الغيار 7.6 مليار دولار، وتوضح تلك الأرقام العجز التجارى فى قطاع السيارات اوضح الطرفيين والذى يميل لصالح الاتحاد الأوروبى بـ45.9 مليار دولار وهذا العجز يمثل 8.1% من العجز التجارى الكلى للولايات المتحدة.

وأشار التقرير إلى التهديدات التى ستنال من وظائف قطاع السيارات فى الولايات المتحدة حال تطبيق التعريفة الجديدة، والتى ستهدد حوالى 420 ألف وظيفة توفرها صادرات السيارات الأوروبية للولايات المتحدة عن طريق الوكلاء ومصانع السيارات وقطع الغيار داخل الولايات المتحدة والتى ستتأثر حال تطبيق تلك التعريفة.

  

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع