تباطؤ أنشطة المصانع الأميركية في تموز
تباطؤ أنشطة المصانع الأميركية في تموز

انخـفض مؤشر لنشاط المصانع في الولايات المتحدة من أعلى مستوياته في ثلاث سنوات في تموز (يوليو) الماضي وسط انخفاض طلبيات التوريد الجديدة، وارتفاع طفيف في إنفاق المستهلكين في الشهر السابق مما يضع اقتصاد البلاد على مسار نمو متوسط في الربع الثالث من العام.

وصرح «معهد إدارة التوريدات» إن مؤشره لنشاط المصانع هبط إلى 56.3 الشهر الماضي من 57.8 في حزيران (يونيو) الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ آب (أغسطس) 2014.

وتشير أي قراءة فوق الـ 50 إلى نمو في قطاع الصناعات التحويلية الذي يمثل حوالى 12 في المئة من اقتصاد الولايات المتحدة. ويتباطأ نشاط الصناعات التحويلية في ظل انحسار دعم قطاع الطاقة بعد تقلص نشاط حفر الآبار النفطية.

وتضررت القطاع أيضاً بفعل انخفاض إبتكار السيارات مع استجابة الشركات لهبوط المبيعات الذي أدى إلى تراكم المخزون لديها. وانخفض إبتكار السيارات لثلاث أرباع متتالية.

المصدر : الحياة