السعيد تضع خطة لتطوير البحيرات الكبرى بالتعاون مع الوزارات والهيئات
السعيد تضع خطة لتطوير البحيرات الكبرى بالتعاون مع الوزارات والهيئات

عقد بمقر وزارة التخطيط والإصلاح الإداري الاجتماع التنسيقي الأول لدراسة أبعاد التنمية الاقتصادية والبيئية للبحيرات الكبرى في .

 صرحت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط: إنه تم الدعوة للاجتماع بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنسيق العمل في ملف تطوير البحيرات الكبرى (المنزلة – البرلس – إدكو – مريوط - البردويل) بمشاركة ممثلين لوزارات الزراعة والري وهيئة الاستشعار عن بعد والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي والهيئة العامة التخطيط العمراني وهيئة الثروة السمكية وجهاز شئون البيئة ومركز بحوث المياه. كما شارك في الاجتماع باحثون من معاهد بحوث الشواطئ وعلوم البحار ومعهد صيانة القنوات المائية.

 

أثبتت الوزيرة اهتمام الحكومة بتنفيذ تكليفات الرئيس بتعظيم الاستفادة من البحيرات الكبرى في ضوء الدراسات المتاحة عن الابعاد البيئية والتنموية. كما طالبت الجهات ذات الصلة باستكمال الدراسات المطلوبة بما يوفر معلومات كافية حول التوجه المستقبلي للتعامل مع البحيرات، ودعت السعيد وزارة التعليم العالي وأكاديمية البحث العلمي لتقديم نتائج دراستهم الخاصة بالبحيرات في اجتماع عام تستضيفه الوزارة الاسبوع القادم.

 

ألمحت " السعيد "إلى أن الوزارة ستواصل تطبيق التكليفات الرئاسية بالتنسيق اوضح الجهات الشريكة واستكمال الدراسات وبلورة طريقة استراتيجية متكاملة للتنمية الاقتصادية للبحيرات بما يعظم مساهمتها في الاقتصاد القومي.

 

يذكر أن البحيرات الخمس الكبرى المستهدفة تقع على ساحل البحر المتوسط. وبالرغم من الاهمية الاقتصادية لهذه البحيرات كمصدر للتوازن الأيكولوجى والثروة السمكية ومياه الزراعة، إلا أنها تواجه الكثير من المشكلات التي أدت إلى انخـفض مساهمتها الاقتصادية، وزيادة المشكلات البيئية التي تنتج عنها وعلى رأسها الصرف الصحى والصرف الصناعى والتعدى على حرم البحيرات بالردم والبناء ونفوق الأسماك. هذا إلى جانب مشكلة تداخل الإختصاصات اوضح الكثير من الجهات الحكومية بشأن إدارة البحيرات والأنشطة القائمة عليها. 

 

المصدر : الوفد