«أو ام في» النمسوية: الأنشطة تشهد استقراراً في الربع الثاني
«أو ام في» النمسوية: الأنشطة تشهد استقراراً في الربع الثاني

صرح الرئيس التنفيذي لشركة «أو ام في» راينر سيلي للصحافيين إن مجموعة النفط والغاز النمسوية شهدت استقراراً قي أنشطتها في الربع الثاني بعدما جاءت نتائج الربع الأول أفضل من التوقعات مما دفع أسهمها للصعود إلى أعلى مستوى في تسعة أعوام.

وصرح سيلي في تصريحات صدرت اليوم (الثلثاء): «رأينا بشكل أساسي استقراراً في الأنشطة في نيسان (أبريل) وأيار (مايو). من ثم نتوقع أن يستمر التطور الإيجابي لأو ام في».

وفيما يخص أبو ظبي، مقر ثاني أكبر مساهم في المجموعة، صرح سيلي إن الشركة تمعن التفكير في كيفية تحقيق توازن اوضح نمو الإنتاج والتنقيب من جانب وأنشطة التكرير والتسويق من جانب آخر.

وأعلنت «أو ام في» الشهر الجاري عن مذكرة تفاهم مع شركة «نفط أبو ظبي الوطنية» (أدنوك) في شأن مشروعات محتملة في قطاع المصب ستكون على الأرجح في منتجات مرتفعة هامش الربح.

المصدر : الحياة