"المالية" تجتمع مع "المقاصة" لبحث ضريبة الدمغة على البورصة
"المالية" تجتمع مع "المقاصة" لبحث ضريبة الدمغة على البورصة

صرح عمرو المنير، نائب وزير المالية للسياسات الضريبة، اليوم الثلاثاء، إنه من المقرر أن يجتمع مسؤولو وزارة المالية مع شركة للمقاصة خلال الأسبوع القادم، لمناقشة آلية التطبيق وتنفيذ بنود قانون ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة، متوقعًا أن يتم عرض القانون فى الجريدة الرسمية خلال الأسبوع القادم، ويتم التطبيق فى اليوم الثانى لنشره فى الجريدة الرسمية، متوقعًا أن تكون الحصيلة الضريبية من تطبيقها نحو مليار جنيه، خلال عام مالى كامل، تزيد أو تقل على أساس حجم التداولات فى البورصة.

 

وأعلن نائب وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ""، أن شركة مصر المقاصة مسؤولة عن تطبيق آلية القانون مؤكدًا أنه بالنسبة لإجراء عملية استحواذ أو تبادل أسهم أو تخارج لأكثر من نسبة 33% فى الشركات سوف يعامل بنسبة ضريبة 3 فى الألف، ولكن عند تطبيق عملية بنسبة 10% يخضع لضريبة 1.25%، بشرط أنه خلال عامين لو وصل البائع أو المشترى لنسبة 33% يتم دفع نسبة 3 فى الألف.

 

وأكد نائب وزير المالية، أنه من الممكن أن يتم إصدار قرار وزارى بشأن تفسير بعض المواد الخاصة بقانون الدمغة على تعاملات البورصة، والذى أقره مجلس النواب أمس.

 

جدير بالذكر أن قانون ضريبة الدمغة الصادر بالقانون رقم 111 لسنة 1980 ينص على "تفرض ضريبة دمغة على إجمالى قيمة عمليات شراء أو بيع الأوراق المالية بكافة أنواعها سواء كانت هذه الأوراق مصرية أو أجنبية، مقيدة بسوق الأوراق المالية أو غير مقيدة بها وذلك دون خصم أيه تكاليف.

 

ويتحمل عبء هذه الضريبة مناصفة كل من البائع والمشترى على النحو التالى:

 

المرحلة الأولى: 1.25 فى الألف يتحملها المشترى و 1.25 فى الألف يتحملها البائع، اعتبارا من تاريخ العمل بهذا القانون ولمدة عام.

 

المرحلة الثانية : 1.50 فى الألف يتحملها المشترى و1.50 فى الألف يتحملها البائع اعتباراً من العام الذى يليه.

 

المرحلة الثالثة : 1.75 فى الألف يتحملها المشترى و1.75 فى الألف يتحملها البائع اعتباراً من العام الذى يليه.

 

كما تخضع لذات الضريبة على إجمالى القيمة، وبدون خصم أيه تكاليف عمليات الاستحواذ على (33%) أو أكثر من الأسهم أو حقوق التصويت سواء من حيث العدد أو القيمة فى شركة مقيمة، وكذلك على عمليات الاستحواذ على (33%) أو أكثر من أصول والتزامات شركة مقيمة من قبل شركة مقيمة أخرى فى شركة مقيمة مقابل أسهم ف الشركة المشترية.

 

ويتحمل البائع عبء هذه الضريبة بواقع 3 فى الألف ويتحمل المشترى عبء هذه الضريبة بواقع 3 فى الألف.

المصدر : اليوم السابع