الرقابة المالية ونظيرتها الأمريكية تنظمان ورشة لمواكبة أحدث إجراءات الحد من الغش
الرقابة المالية ونظيرتها الأمريكية تنظمان ورشة لمواكبة أحدث إجراءات الحد من الغش

يفتتح الدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، فعاليات ورشة عمل "المنهجيات المستخدمة في تنظيم أسواق المال"، يوم الأحد القادم، بمشاركة أحد قضاة المحاكم الفيدرالية الأمريكية المتخصصة في مجال جرائم سوق رأس المال ، ومتحدثين من الخبراء الأجانب من لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC ، ولجنة تناقل السلع الآجلة CFTC ومؤسسة Bloomberg المالية الأمريكية والمؤسسة الأمريكية الوطنية لممتهني الاستثمار ومؤسسة متطوعي الخدمات المالية FSVC .

 

وسيتم مناقشة سياسات واتجاهات الرقابة والإلزام المتنوعة وكيفية أخذ القضايا المرتبطة بجرائم سوق رأس المال وأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا المالية من كيفية تحويل الخدمات المالية إلى التقنيات الرقمية مع استعراض للأدوات التحليلية الرقيمة – التكنولوجية - التي يجري تطويرها للهيئات الرقابية والأشرافية على انشطة سوق المال.

 

وصرح الدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن برنامج ورشة العمل سيتسعرض خبرات وتجارب أجهزة رقابية فى أسواق المال الأمريكية ، حيث يقوم نائب مدير مكتب الشئون الدولية بلجنة السلع والعقود الأجلة الأمريكية بإلقاء الضوء على معايير الإلزام التي تتبعها لجنة تناقل السلع الآجلة في كل من سوق المشتقات وسوق العملات الرقمية، مع وضع الحاضرين بالندوة باهتمامات هيئات الرقابة المالية – بمختلف الأسواق العالمية - بالقضايا و المخالفات الخاصة بالتداول، والتلاعب في السوق، وتصاعد الآتجاه فى عمليات الاحتيال في العملات الرقمية وكذلك زيـادة نسبة الهجمات الإلكترونية. واستغلال الفعاليات فى تبادل الأفكار لإيجاد أدوات لمواجهة هذه التحديات بالإضافة إلى تقنيات مراقبة السوق لتحديد الانتهاكات المحتملة. 

 

 

وأعلن رئيس الهيئة، فى بيان صحفى اليوم الخميس، أن فعاليات البرنامج التدريبى – على مدار اربعة أيام -  ستلقى الضوء على المرجعية القانونية لإنشاء برنامج فعال للإلزام وتنفيذ ما يرابط بعقوبات قوانين الرقابة بما يحقق الردع العام والخاص اوضح المتعاملين ، وكذلك الاختصاص القضائي الخاص به وهيكله وموارده ، حيث يستعرض كارولوس كوستا  كبير المستشارين القانونيين بهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية فى الجلسة الأولى  دور نظام الإلزام في تطوير أسواق رأس المال.

 

 

كما راعت ورشة العمل أن تضع المشاركين بها من ممثلى الشركات العاملة فى سوق المال المصرية ، وممثلى المؤسسسات المالية الاستثمارية فى البورصة بما تقوم به التكنولوجيا المالية – حاليا – من دور حيوى ومؤثر  للوسطاء والمتعاملين من المستثمرين ، ويعرض الخبراء توظيف التكنولوجيا لآداء الرقيب لمهامه الاشرافية والحد من عمليات التلاعب باستخدام برامج الذكاء الاصطناعى.

 

 

وأكد عمران على أهمية البرنامج التدريبى وما يتضمنه من تبادل للخبرات الدولية لمختلف أنواع العقوبات المستخدمة لإصلاح وردع أولئك الذين ينتهكون أسواق الأوراق المالية ويضرون المستثمرين، وبحث آلية الإثبات لتلك الأنتهاكات، ونشر إجراءات الإلزام للتعريف بها لدى المتعاملين ، وللتعريف بالعقوبات، والجزاءات فى الأنظمة الرقابية على الأسواف فى الهيئات الدولية المناظرة . 

 

ومن المقرر فتح باب المناقشة للصحفيين فى اليوم الأخير من الورشة مع المتحدثين وبحضور قيادات الهيئة والبورصة المصرية وعدد من الشخصيات العامة ذات العلاقة بمجتمع سوق  المال.


إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع