ارتفاع سعر «الأرز الأبيض» يدفع أسعار «الكسر» للزيادة 1200 جنيه للطن
ارتفاع سعر «الأرز الأبيض» يدفع أسعار «الكسر» للزيادة 1200 جنيه للطن

أدى ارتفاع أسعار الأرز الأبيض إلى 8200 جنيه للطن إلى أرتفاع الطلب على كسر الأرز، وزيادة سعره إلى 5000 جنيه للطن، مقارنة بـ3800 جنيه للطن الشهر الماضى.
صرح مصطفى النجارى، رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، إن الطلب المتزايد على كسر الأرز من قبل البعض جاء نتيجة ارتفاع أسعار الأرز.
تابع «النجارى»، أن الأرز المتداول فى الأسواق، حالياً، يشهد نسباً كبيرة من الأرز الكسر، مقارنة بالأعوام السابقة التى كانت تتراوح أسعار الأرز فيها بين 4 و5 آلاف جنيه للطن.
ومن جانبه، ألمح يسرى الدسوقى، صاحب مضرب العمدة لضرب الأرز، إلى أن نسبة الكسر قبل ارتفاع أسعار الأرز الأبيض إلى 8200 جنيه للطن ارتفعت من 2 و5 و8% إلى 10 و15 و20% فى الطن.
أعلن أن المضارب ترفع نسبة الكسر، وفقاً للطلب من قبل التجار، خاصة أن نسبة الكسر تخفض من سعر الأرز ليتراوح سعر الطن بين 7 و7300 ألف جنيه للطن.
صرح خالد النجار، صاحب مضرب، إن أسعار الأرز مستقرة خلال الفترة الحالية، وإن تعاقد بعض الشركات على كميات كبيرة مع المضارب ساعد المضاربين على رفع الأسعار إلى هذه المعدلات.
واستقر سعر الأرز الشعير فى محافظات دمياط، البحيرة، كفر الشيخ، عند 5050 جنيهاً للعريض، ويتراوح الأرز الرفيع بين 4800 و4950 جنيهاً للطن، وبقيت أسعار الأرز الأبيض نسبة كسر 10% ثابتة عند 7900 جنيه للعريض، و6900 جنيه للرفيع.

وأظهرت نشرة المعلوماتية الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء حتى منتصف شهر ديسمبر الماضى وجود نحو 46 ألف طن أرز أبيض بالمجمعات، وشركات المضارب والجملة، مقابل 49 ألف طن الشهر الماضى، وارتفع رصيد شركات المضارب من الأرز الشعير إلى 14.5 ألف طن، مقابل 10 آلاف طن الشهر الماضى.
وقال مصدر بالشركة لمصرية لتجارة الجملة، إن شركات المضارب العامة تورد لهم أرزاً رفيع درجة ثانية لُيباع للمستهلك بسعر 7 جنيهات بخلاف الأرز الهندى الذى تقوم الشركات بتعبئته وحددت الوزارة سعره 7.5 جنيه للكيلو جرام.

المصدر : البورصة