أكاديمية عبداللطيف جميل: خمسة آلاف متدرب و50 ألف ساعة تدريب خلال عام 2016
أكاديمية عبداللطيف جميل: خمسة آلاف متدرب و50 ألف ساعة تدريب خلال عام 2016

على الرغم من الحصيلة الأكاديمية والتعليم الأساسي التي قد يحملها الموظف أو المهني، إلا أن إتقان العمل وإجادته وفقاً للمتطلبات والمعايير الخاصة بكل مهنة بحد ذاتها يتطلب منه الممارسة المتواصلة وصقل مهاراته ومواكبة كل جديد في مجاله.

ومع دخول المملكة مرحلة إستراتيجية تتطلع فيها إلى مزيد من النمو والتقدم، جاءت رؤية 2030 التنموية لتكون عنواناً مستقبلياً لتحقيق رفاهية المجتمع السعودي، مستندة بشكل أساسي إلى العنصر البشري باعتباره الركيزة الأساسية لقيادة التطور ونمو الاقتصاد الوطني وقد برزت العديد من المؤسسات المختصة بتنمية الموارد البشرية في المملكة من القطاعين العام والخاص، ولعل من أبرز تلك المؤسسات أكاديمية عبداللطيف جميل التي تتبع قسم خدمات ما بعد البيع في شركة عبداللطيف جميل للسيارات، كأحد أبرز المراكز التي تعنى بتدريب وتنمية القدرات في قطاع السيارات السعودي، من أجل ترسيخ فلسفة كايزين (التغيير للأفضل) بشكل يومي وتحقيق مواصفات ومعايير الجودة المطلوبة من خلال العمل الجماعي.

لقد أدركت شركة عبداللطيف جميل ومؤسسها عبداللطيف جميل -رحمه الله- منذ أكثر من نصف قرنٍ مضى أهمية التدريب وأثره على تقدم ورقي الفرد والمجتمع، إلى جانب أثره على الارتقاء بالخدمة، وذلك امتداداً لثقافة "الضيف أولاً" التي تضع ضيوف "عبداللطيف جميل" في مقدمة اهتمامات منسوبي الشركة.

وفي هذا السياق أوضح م. لؤي فتحي المدير التنفيذي لأكاديمية عبداللطيف جميل أن رؤية الأكاديمية قائمة على أساس تمكين الشباب السعودي من مختلف المهارات الفنية والإدارية التي تدعم إنتاجيتهم، وتعريفهم بالتقنيات الجديدة التي تخص أعمالهم أولاً بأول، والارتقاء بالمعايير المعتمدة بقطاع السيارات بشكل عام في المملكة، وصولاً إلى تجسيد رؤية الضيف أولاً من خلال كوادر فنية وأكاديمية متميزة، تقوم بأداء عملها بالشكل الذي يحقق أعلى مستويات الرضا لدى الضيوف، سواء عبر الوسائل التقليدية كورش العمل والدورات الاعتيادية، أو الوسائل الأكثر تقدماً مثل غرف محاكاة مراكز الخدمة والصيانة الخاصة بشركة عبداللطيف جميل".

وقد استفاد العديد من منسوبي شركة عبداللطيف جميل من البرامج التدريبية المقدمة وعلى مدار السنوات السابقة مما ساهم في تقلدهم العديد من المناصب الإدارية العليا، فعلى سبيل المثال قامت الأكاديمية بتدريب أكثر من خمسة آلاف متدرب وتقديم أكثر من 50 ألف ساعة تدريب خلال عام 2016 فقط في مختلف المجالات الإدارية والفنية.

المصدر : جريدة الرياض