وزير التجارة: إعداد استراتيجية لتطوير 5 قطاعات صناعية لزيادة الصادرات
وزير التجارة: إعداد استراتيجية لتطوير 5 قطاعات صناعية لزيادة الصادرات

إضافة تعليق

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أنه يجرى حاليا  الانتهاء من اعداد استراتيجيات قطاعية لعدد من  القطاعات الصناعية ذات الأولوية والتى تتمتع بميزات تنافسية مرتفعة بالسوقين المحلى والعالمى وتمتلك فرصا تصديرية واعدة وتسهم فى سلاسل القيمة المحلية والعالمية، مشيراً إلى أن هذه القطاعات تتضمن الصناعات الكيماوية ومواد البناء، والصناعات الهندسية، والصناعات اليدوية، والصناعات النسيجية.

 

 أتي ذلك خلال سلسلة الاجتماعات التى عقدها الوزير مع اعضاء حجرة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات برئاسة المهندس أحمد عبد الحميد، و أعضاء حجرة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات برئاسة الدكتور شريف الجلبى، وقد شارك فى الاجتماعات الدكتورة شيرين الصباغ رئيس وحدة السياسات والاستراتيجيات بالوزارة والاستاذة شيرين الشوربجى رئيس هيئة تنمية الصادرات الى جانب عدد من قيادات ومسئولى الوزارة وهيئة التنمية الصناعية واتحاد الصناعات المصرية .

 

 وصرح الوزير، إن لقائه بأعضاء حجرة صناعة مواد البناء أخذ تطورات العمل باستراتيجية تنمية قطاع مواد البناء والتى تستهدف جعل مركزاً إقليمياً لصناعة وتصدير مواد البناء وزيادة مساهمة القطاع فى الاقتصاد القومى من خلال تعظيم الاستفادة من توافر المواد الخام والموقع الجغرافى المتميز، والتوافق مع النظم العالمية للإنتاج واللوجستيات والتسويق المحلى والتصدير.

 

 وأعلن الوزير أن قطاع مواد البناء يعتبر أحد أكبر القطاعات الصناعية فى مصر حيث يضم 9 شعُب صناعية تتضمن الصناعات الاسمنتية والرخام والجرانيت والمواد العازلة والحراريات والسيراميك والأدوات الصحية والخزفيات بالإضافة إلى المحاجر، مشيراً إلى أن صادرات مواد البناء تشغل 27٪ من إجمالى الصادرات حيث شارك القطاع  بأكبر نسبة صادرات للمنتجات غير البترولية خلال عام 2016، وبلغت صادراته فى حدود الـ 5 مليار دولار.

 

 وأوضح قابيل أن الاستراتيجية تقوم على 5 محاور أساسية تتمثل فى تنمية وتدريب القوى العاملة، ودعم الكيانات الصغيرة والمتوسطة والتجمعات الصناعية، ودعم الابتكار وتنمية المواصفات القياسية، بالإضافة إلى تجديد القوانين والتشريعات، وتطوير البنية التحتية والمناطق الصناعية، وتنمية الصادرات وإحلال الواردات.

 

  وأعلن الوزير أن الاستراتيجية قد حددت عدد من  الفرص الاستثمارية الواعدة فى هذا القطاع تتمثل فى مجالات انتاج بلاطات البورسلين والسيراميك، وإنتاج مسحوق الفوسفات، وألواح الجبس، وتصنيع ألواح الرخام الصناعي، واستخراج الرمال ، وإعادة تدوير مخلفات المحاجر والرخام، وسحق وطحن ومعالجة الخامات المعدنية، بالاضافة الى إبتكار أحجار البازلت، وسحق وطحن الدولوميت والفلسبار، ومعالجة الرمال البيضاء، لافتاً إلى أن الفرص تتضمن أيضاً فرصاً فى مجال الطوب المفرغ، ومواد العزل والألياف المعدنية، ومواد عزل المياه، وخدمات النقل اللوجيستى.

 

 وأشار قابيل خلال لقائه بأعضاء حجرة الصناعات الكيماوية إلى أن قطاع الصناعات الكيماوية يعتبر من أهم القطاعات الصناعية فى مصر حيث يضم مجموعة من الشعب والمجالات الصناعية أهمها الصناعات الكيماويات المتنوعة والاسمدة، والبويات والأحبار، والبلاستيك والمطاط، والمنظفات والمطهرات، والورق والكارتون، وتدوير المخلفات، لافتاً إلى أن الاستراتيجية التى يجرى اعدادها حاليا لتنمية القطاع تستند إلى استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020 بالإضافة إلى رؤية مصر 2030.

 

 وصرح الوزير إن الاستراتيجية تقوم على أربعة محاور رئيسية تتضمن أرتفاع معدل نمو القطاع، ومضاعفة مساهمة المنشآت المتناهية الصغر فى ناتج القطاع لتصل إلى 2%، بالإضافة إلى تنويع الأسواق والمنتجات مع التركيز على تطوير منتجات جديدة لزيادة مساهمة القطاع فى سلاسل القيمة المضافة، فضلاً عن توفير نحو 23 ألف فرصة عمل إضافية.

 

 وأوضح قابيل أن الاستراتيجية تستهدف الاستخدام الأمثل للمواد الخام المحلية بدلاً من الاستيراد، وإدماج الشركات المتوسطة والصغيرة فى سلاسل القيمة خاصة فى مجال تدوير المخلفات ودعم البيئة، وزيادة الصادرات من خلال فتح أسواق جديدة للمنتجات الحالية والجديدة.

 

 وتابع الوزير أنه سيتم أيضاً تطبيق برامج لتأهيل العاملين بالقطاع، ليصبحوا مديرين للعملية الابتكارية، وتحقيق التكامل فى مجال إدارة الأعمال للشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، وربط التعليم الفنى مع متطلبات الصناعة، وتحسين القدرات الإدارية والموارد البشرية، والعمل على ادماج الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر فى المناطق الصناعية وتوفير الخدمات الداعمة اللازمة من خلال المناطق الصناعية الحالية، مشيراً إلى أن القطاع سيقوم بتنمية صادرات القطاع من خلال استحداث اليات وبرامج لتمويل الصادرات، وتيسير الوصول إلى الأسواق التصديرية، وتعزيز الاستفادة من  منظومة الاتفاقيات التجارية ومنظومة المواصفات العالمية والجودة.

 

 وأعلن قابيل أن الاستراتيجية قد حددت عدد من الفرص الاستثمارية فى هذا القطاع تتضمن مشروعات إبتكار الزجاج المسطح، وانتاج فوسفات الأمونيوم، وانتاج الورق، وانتاج السيليكون ومركباته، وانتاج البورون ومركباته، وإنتاج مونو الإيثيلين جلايكول، وإنتاج الإيثانول الحيوي، وإنتاج البولى إثيلين تيريفثالات، وإنتاج ثانى أكسيد التيتانيوم، إلى جانب مجموعة من الفرص الاستثمارية المتوسطة تتضمن إبتكار المنظفات المركزة، وإنتاج أنابيب الغاز الطبيعى من البولى إيثيلين، وانتاج الملدنات، وانتاج أفلام البوليستر، وإنتاج زجاج السيارات، لافتاً إلى أن الفرص الاستثمارية الصغيرة تتضمن إبتكار خراطيم الرى بالتنقيط، وإنتاج أسمدة الأمونيوم نترات الأسمدة، وانتاج مكونات بلاستيك لصناعة السيارات والصناعات الهندسية، وانتاج أفلام بلاستيك للتغليف.

 


وزير التجارة والصناعة خلال الاجتماع 

 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع