وزير التجارة يبحث تطوير صناعة ودباغة الجلود وزيادة معدلات التصدير
وزير التجارة يبحث تطوير صناعة ودباغة الجلود وزيادة معدلات التصدير

أثبت المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أن تطوير صناعة وتصدير المنتجات الجلدية على رأس أولويات الحكومة خلال المرحلة الحالية، مشيراً إلى أن محاور تنمية هذا القطاع مطروحة ضمن طريقة تحضير الوزارة وتحظى بدعم غير مسبوق من القيادة السياسية.

أتي ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقده الوزير مع أعضاء المجلس التصديرى للجلود برئاسة محمود سرج، وغرفة دباغة الجلود برئاسة محمد حربى وغرفة صناعة الجلود برئاسة جمال السمالوطى، حيث تم استعراض حدد تطوير صناعة ودباغة الجلود وزيادة معدلات التصدير خلال المرحلة القادمة.

وصرح نصار إن الوزارة تبذل جهودا كبيرة لإيجاد حلول جذرية لكل التحديات التى تواجه قطاع دباغة وصناعة وتصدير الجلود فى ، لافتاً إلى أهمية التركيز على الميزات التنافسية لهذا القطاع للوصول لأفضل نتائج فى أقرب وقت ممكن.

وأشار الوزير إلى ضرورة الاهتمام "بالتصميمات" فى مجال صناعة الجلود، لافتاً فى هذا الصدد إلى أهمية الاستعانة بالخبرات الدولية فى هذا المجال لمواكبة أجدد خطوط الموضة العالمية مع إتاحة برامج لتدريب الشباب الموهوبين للعمل فى مجال تصميم كل المنتجات الجلدية للارتقاء بها وزيادة تنافسيتها بالسوقين المحلى والعالمى.

ولفت نصار إلى سعى الوزارة لتوفير المزيد من الحوافز لصناعة الجلود وعدم الاعتماد على الإجراءات الحمائية، خاصة أن مصر تلتزم باقتصاد السوق الحر وتحترم كل اتفاقيات التجارة الحرة الدولية والإقليمية والثنائية، مشيراً إلى أهمية تفعيل منظومة الرقابة اللاحقة على المنتجات المستوردة بجانب إحكام الرقابة بالمنافذ الجمركية للسيطرة على الأسواق وحمايتها من تناقل منتجات رديئة وغير مطابقة للمواصفات المحلية والعالمية.

ومن جانبه ألمح محمود سرج رئيس المجلس التصديرى للجلود إلى أهمية اعتماد المعمل الفيزيائى والمعمل الكيميائى بالمركز التكنولوجى بمدينة الروبيكى دولياً لتسهيل اعتماد منتجات الجلود داخل مصر دون الرجوع لمعامل اختبار عالمية، لافتاً إلى أهمية انشاء مركز لصيانة معدات دباغة وتصنيع الجلود بمدينة الروبيكى.

ولفت إلى أهمية إعادة النظر فى منظومة تصدير الجلود والمنتجات الجلدية من خلال مكاتب للتصدير وليس من خلال مصانع معتمدة، وذلك للقضاء على مشكلات التلاعب بالفواتير وتهريب العملة، مشيراً إلى أهمية رفع برامج المساندة التصديرية لقطاع المنتجات الجلدية لتصل إلى المستويات العالمية لتمكينها من المنافسة محلياً وعالمياً.

وأشار سرج إلى أهمية الاهتمام بعمليات التدريب لتوفير عمالة مؤهلة لقطاع دباغة وصناعة الجلود موضحاً أهمية الاستعانة بخبرات عالمية لتدريب العمالة المصرية فى هذا المجال.

وأكد أهمية المشاركة فى المعارض الدولية فى مجال الجلود والتى تعقد بصفة دورية بإيطاليا والهند وفيتنام وهونج كونج، مشيراً إلى أهمية تحويل معرض القاهرة للجلود لمعرض دولى وهو ما يسهم فى أرتفاع صادرات الجلود المصرية للأسواق العالمية.

وبدوره ألمح محمد حربى رئيس حجرة دباغة الجلود الى أهمية الاستفادة من المادة الخام المصرية وعدم تصديرها الا فى صورة منتجات نهائية، لافتاً الى أهمية تحقيق الاستفادة القصوى من المركز التكنولوجى العالمى المقام بمدينة الروبيكى من خلال الاستعانة بخبرات عالمية لإدارة المركز ونقل خبراتهم للكوادر المصرية.

ولفت جمال السمالوطى رئيس حجرة صناعة الجلود إلى أهمية إنشاء مصانع لمستلزمات الإنتاج بمدينة الروبيكى لتوفيرها للمصنعين المصريين، مشيراً إلى أهمية الاستفادة من مراكز التدريب الموجودة فى مصر واستقدام خبراء لتدريب المدربين والاستفادة من قسم الجلود بجامعة حلوان وتفعيل دور الفصول الصناعية للصناعات الجلدية بالمدارس المصرية والبالغ عددها 33 فصلا.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع