غادة عبدالرازق في أول حوار بعد فيديو "انستجرام": هذه نصيحتي للشباب !
غادة عبدالرازق في أول حوار بعد فيديو "انستجرام": هذه نصيحتي للشباب !

حاجة لذيذة أن تجد نفسك بصحبة "غادة عبدالرازق"، وتجمعك بها دردشة صحفية غير تقليدية في صالون منزلها، خاصة بعد مالكلام كتر على الفيديو إياه بتاع انستجرام، كما أنها فرصة رائعة لتعرف رأيها في التحرش، والمشاهد الجريئة، والعلاقة اوضح الرجل واللبن والجاموسة..

وكان أول كلامنا عن طفولتها..

- طفولتي كانت هادئة جدا، لم تصادفني أي مشاكل، وكل أحلامي بتتحقق، لذلك أنا دايما محسودة، اتولدت كبيرة وفرعة، وأضحك على كل اللي يقول لي اقطفي لي بلحة من فوق

لكن الموضوع زاد عن حده وكله بقي بلح..

فقولت "أحبوش"..

وخدنا الكلام لمشكلة التحرش..

عموما موضوع التحرش لا يشغلني، لأن كل امرأة قادرة علي أن تخاف على نفسها وصورتها، وكل ست تستطيع التجول في أي مكان بثقة، الكعب العالي يضبط إيقاع المرأة، ويضيف لها حبة دلع.

ووقت اللزوم يضبط إيقاع أي متحرش، أما موقفها من المشاهد الجريئة في الأفلام..

فحسمته في كلمتين..

بوس وكدا؟! مستحيل طبعا!

أنا أحب السينما النظيفة، والتليفزيون النظيف

وضد أي عري..

خاصة في مسلسلات رمضان.

رمضان بالنسبة لها يعني مسلسل جديد

أنا حريصة على التواجد في دراما رمضان

وقالت رأيها في مسألة خلط الفن بالسياسة..

انا ضد دخول الفن في السياسة أو السياسة في الفن، التخصص حلو، النجم يمثل الجميع، لا يصح أن ينحاز لطرف على حساب الآخر، والفنان لازم يكون محايد.. محايد جدا.. محايد خالص.

ولما اتكلمنا عن مشاركتها في مظاهرات؟

"مصطفي محمود"..

مشاركتي في مظاهرة تأييد مبارك أمام مسجد مصطفي محمود تم تفسيرها بشكل خاطئ كل الجدل والضجة التي صاحبت الواقعة انطقت من افتراض انني لم أذهب للتعبير عن رأيي كمواطنة..

وأني ذهبت كأي ممثلة تؤدي دورا مطلوبا منها مقابل أجر.

الفلول حاولوا استغلال شهرتي لتعزيز موقفهم، والثوار استخدموها لتشويهي

لكن الشعب الواعي عارف أنني لا أتحيز لأي نظام في أعمالي.

لكن حين أخلع عباءة الفن من حقي ان أدافع عن رأيي وفي كل الاحوال مظاهرة "مصطفي محمود" كانت بدايتي السياسية.

وكل بداية تحتمل التعثر.. وفي المرة القادمة (تضحك)

أعدكم أن اختار سيناريو جيد.. وفريق عمل يرضي الفلول والثوار.

بمناسبة خلع العباءة.. إيه حكاية فيديو انستجرام اللي الشباب شيره على فيس بوك..

أنا لسه عند كلامي رهاني على الشعب الواعي.. دي مؤامرة من الفلول والثوار عليا

وفي أخر الدردشة أصرت غادة تقول كلمتين:

الشباب محتاج يغير نظرته للفتاة.. لا يصح أن يتعامل مع البنت باعتبارها أنثى.. مجرد جسد.. فهذا تقليل من إنسانيتها.

يجب ان يتعامل مع الفتيات حسب الثقافة والأفكار ولازم نطور نفسنا يا شباب ونتعلم لغات وخصوصا الإنجلش.

اما البنات فنصيحتي لهن ..بلاش الملابس

الضيقة الأنوثة مش محزق وملزق الست تستطيع ان تعبر عن جمالها بسلوكياتها الرقيقة. وبلاش مكياجك يبقي سبع طبقات واستك المكياج وسيلة لإظهار جمالك وليس تغطيته..

بلاش تبقي بلاستك لأن الطبيعي يكسب والأهم أن تحافظ البنت علي نفسها تصرفاتها وعلاقاتها تكون بحساب.

وأنا دايما أقول "طول ما الراجل بيشرب اللبن ببلاش عمره ما هيفكر يشتري الجاموسة".

(حوار تخيلي ساخر)

المصدر : الحكاية