نجوم الفن والرياضة كلمة السر لنجاح الحملات الإعلانية فى رَمَضَـانُ هذا العام
نجوم الفن والرياضة كلمة السر لنجاح الحملات الإعلانية فى رَمَضَـانُ هذا العام

لم يقتصر وجودهم على الأعمال الدرامية فقط، ولكن امتد بريقهم إلى الفواصل الإعلانية التى ينتظرها الجمهور فى شهر رمضان من كل عام، ليصبح «النجوم» كلمة السر فى عدد كبير من الحملات الإعلانية سواء التجارية أو الخيرية.

تحت عنوان «فرحتك قوة» أفرجت إحدى شركات الاتصالات حملة إعلانية شارك فيها عدد كبير من الفنانين منهم تامر حسنى، شيرين عبدالوهاب، غادة عادل برفقة ابنيها التوأم، بالإضافة إلى عدد من نجوم الرياضة من بينهم لاعبو النادى الأهلى وهيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب، بجانب ظهور العروسين الأحدث فى الوسط الفنى عمرو يوسف وكندة علوش اللذين ظهرا فى حملة دعائية أخرى لإحدى شركات التطوير والاستثمارات العقارية.

تامر مهدى: النجم عامل مساعد والفكرة هى الأساس.. والابتكار مطلوب لأن المشاهد يكتسب مناعة

بينما اعتمدت الحملة الدعائية لأحد المنتجعات السياحية على نجوم غناء التسعينات، منى عبدالغنى، حميد الشاعرى وهشام عباس، بالإضافة إلى فريق شارموفرز الغنائى، بينما قامت إحدى الشركات العقارية بإعادة عرض الحملة التى قدمها أحمد عز وماجد الكدوانى فى رمضان الماضى.

أما فيما يتعلق بالحملات الإعلانية الخاصة بالجمعيات الخيرية، فقامت جمعية رسالة بتدشين حملة للتبرع بالملابس القديمة شارك فيها كل من نيكول سابا، مصطفى قمر، محمد ثروت، الشيف حسن، بالإضافة إلى لاعب كرة القدم محمود كهربا، بينما يُعتبر محمد هنيدى من أهم الوجوه فى الحملات الإعلانية لرمضان 2017، حيث شارك فى الحملة الخاصة بإحدى شركات الاتصالات بجانب الظهور فى إعلان لحملة إفطار 5 ملايين صائم التابعة لجمعية « الخير».

واعتمدت الحملة الإعلانية الخاصة بمؤسسة الزكاة على كل من دلال عبدالعزيز وعمرو سعد فى حث الجمهور على التبرع من خلال استعراض حالات تحتاج إلى ذلك، بينما شارك أحمد شيبة فى دعاية مؤسسة مجدى يعقوب للقلب، كما ظهرت المطربة شيرين عبدالوهاب للمرة الثانية برفقة ابنتيها فى إعلان مستشفى سرطان الأطفال «57357».

وعلى الجانب الآخر ظهر مجموعة من النجوم فى حملات إعلانية بصوتهم فقط، فقدم محمد حماقى أغنية مع أصالة بعنوان «امسك فى حلمك» لصالح إحدى شبكات الاتصالات، بينما شاركت النجمة إسعاد يونس فى إعلان لمحاربة الفساد فى الكثير من الجهات، بمساعدة الرقابة الإدارية.

صرح المخرج تامر مهدى إن وجود النجوم فى الحملات الإعلانية هو عامل مساعد فى نجاح الحملة، ولكن العنصر الأهم يظل وجود فكرة قوية تكون البناء الأساسى للحملة، متابعاً لـ«الوطن»: «مشاركة الفنانين فى الحملات الخيرية أو التوعوية تجذب الجمهور وتعطيه لمحة عن حياة النجم بعيداً عن الأضواء، وأحياناً يجعل المشاهد يقتدى بفنانه المفضل، ولكن الفكرة تلعب دوراً مهماً وبدونها تكون الحملة أقل تأثيراً، خاصة أن المشاهد يكتسب نوعاً من المناعة والتعود على هذا النوع بعد فترة، فمن الضرورى أن يتم الابتكار باستمرار».

المصدر : الوطن