فيديو| فيروز.. «البلبلة الناحلة» التي وصفها زوجها بـ«البشعة»
فيديو| فيروز.. «البلبلة الناحلة» التي وصفها زوجها بـ«البشعة»

أخذ برنامج «الموهوبون في الأرض»، الذي يعرض على شاشة فضـائية «التليفزيون العربي»، قصة حياة المطربة القديرة فيروز، والتي كانت ملقبة ببيت النور وسفيرة النجوم وقيثارة الشرق، كما أن أول لقب لقُبت به النجمة القديرة كان «البلبلة الناحلة»، إذ كان صوتها من حرير وكانت نحيفة على عكس امتلاء الفنانات والمطربات في عصرها.

ووقف الملحن والفنان القدير الراحل محمد عبد الوهاب، متعجبًا من صوت النجمة فيروز، ووصفها بأنها لم يستطع أحد تقليدها أو يصل لخامة صوتها وكتب فيها شعرا يشيد بطبقة صوتها وخامته، إذ أن البعض ربط شرب القهوة في الصباح بصوت فيروز، وعرضت النجم توفيق الباشا عدد من الألحان على فيروز، من أجل أن ينال شرف توزيعها ولكنها رفضت، كما أن ألبومها «كيف أنت» وقت صدوره، أشعل العالم العربي بالكامل وليس في أو لبنان فقط.

والتزمت فيروز الصمت في مقابلة النقد سواء من المحبين أو المعارضين، إذ أن صوتها يُعد تجربة موسيقية لن يصل إليها أحد، وكانت ترفض أي عمل غير جيد، وكانت الصوت الرئيسي في عام 1998 ولكنه لم يكن الوحيد، رغم أن الكثير من الأغاني التي يعشقها البعض لفيروز كانت مقتطفة من أغاني بعض المسرحيات الرحبانية التي قامت بتصويرها، إذ أن النجمة الراحلة كوكب الشرق كانت متواجدة في تلك الفترة أغانيها كانت مطروحة بقوة.

ولكن أم كلثوم لم تعمل في مسرح غنائي مثل ما قامت به فيروز، ولكن الإنترنت أتاح وجود مسرحيات الرحبانية، ومازال التليفزيون المصري واللبناني يتيح أغانيها، وهناك شرائط لمسرحياتها، وكانت هناك صعوبة بالغة في شراء أغاني ومسرحيات فيروز الكاملة لأنها كانت تتكلف أموال كثيرة، وكانت تباع بالدولار ولكن أصبحت في الوقـت الراهن معظم تلك الأعمال متاحة على الإنترنت ولكن معظمها لم تُطرح بعد، وكانت فيروز ترفض التصوير خلال الغناء بسبب أنفها الكبير، وصرح لها زوجها «عاصي»: « قد إيه إنتي بشعة»، وذلك خلال تصويرها أول أعمال سينمائية لها.

العلاقة اوضح فيروز وزوجها «عاصي» كُتب عليها كثيرًا في الصحف، ولكن مسرحية الرحبانية لم تصور ومتاحة صوت فقط على الإنترنت ولكن نصوص تلك المسرحيات تم طبعها منذ 15 سنة، فيما كانت أغانيها لها لمعة وصفها عبد الحليم حافظ بأنها أشبه بالقصة القصيرة.

المصدر : التحرير الإخبـاري