رسالة ماجستير عن اتجاهات الجمهور نحو صفحات مؤسسات الدولة على مواقع التواصل
رسالة ماجستير عن اتجاهات الجمهور نحو صفحات مؤسسات الدولة على مواقع التواصل

يناقش قسم الاعلام بكلية الآداب – جامعة الزقازيق رسالة الماجستير المعنونة “اتجاهات الجمهور المصري نحو صفحات مؤسسات الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي - دراسة تطبيقية” إعداد الباحثة ميرفت عبد الحميد علي،  وذلك بوم الأحد الموافق 15/1/2017 في تمام الساعة الثانية عشر ظهرا بقاعة المناقشات بالمبنى الجديد بمقر كلية الآداب – جامعة الزقازيق

وتتكون لجنة الحكم والمناقشة من  :

أ. د. محمود علم الدين أستاذ الصحافة والاعلام الرقمي مناقشا ورئيسا

ووكيل كلية الاعلام للدراسات العليا “الأسبق” – جامعة القاهرة

أ. د. اسماء حسين حافظ أستاذ الصحافة المتفرغ بقسم الاعلام مشرفا

ورئيس قسم الإعلام “الاسبق” كلية الاداب – جامعة الزقازيق

أ. د. محمد زين أستاذ وعميد كلية الاعلام – جامعة بني سويف مناقشا

وتقع الرسالة في خمسة فصول وتم تطبيق الفصل التحليلي والميداني للدراسة على الموقع الرسمي وصفحة الفيس بوك الرسمية لثلاث وزارات حكومية وهي وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي ووزارة الاتصالات

وقد أوصت الدراسة بإجراءات لابد من مراعاتها على النحو التالي :

1 - تفعيل المؤسسات الحكومية عملية الإتاحة الإلكترونية عبر المواقع الالكترونية بصورة عامة ومواقع الشبكات الاجتماعية بصورة خاصة، وذلك من خلال التوعية بمميزاتها من حيث سهولة التوصيل للبيانات وسرعتها مما يمثل اختصارًا للوقت والجهد في حالة لو تم الأمر عبر الطرق التقليدية المباشرة مع التأكيد على سرية بيانات المتعاملين مع هذه المؤسسات.

2 - أن تحرص المؤسسات الحكومية على امتلاك قدرات مالية وبشرية بوضع خطط مستقبليه لكيفية الاستفادة من مزايا هذه الشبكات الاجتماعية بصورة خاصة، والاستفادة من الخبرات الأجنبية في هذا المجال الحيوي لوضع الأسس والقواعد اللازمة لتكوين بنية تحتية وبناء التطبيقات الأساسية .

ومقترحات لدراسات مستقبلية : -

1 - تعميق الدراسة البحثية والتطبيقية لكافة أنواع الشبكات الاجتماعية وليس الاقتصار على الفيس بوك واليوتيوب والتويتر، حيث هناك أنواع من الشبكات لها خصائصها وأهدافها والتي يمكن توظيفها لتحقيق جزء من أهداف المؤسسات والكيانات تحقيقاً لجودة الاتصال الحكومي بالجماهير.

2 - إعداد دراسات تتبعية لتأثيرات المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي على الجمهور، بهدف التعرف على التأثير المتراكم والمتغير على المراحل العمرية المختلفة.

المصدر : محيط