الاحتفال بعيد "الآثاريين" وسط آمال بإعلان أول نقابة لهم
الاحتفال بعيد "الآثاريين" وسط آمال بإعلان أول نقابة لهم

تنظم وزارة الآثار، غدا الأحد ، احتفالية كبرى بدار الأوبرا المصرية بمناسبة الاحتفال بعيد الآثاريين الحادي عشر الذي يوافق 14 يناير من كل عام.

ويرجع اختيار يوم 14 يناير من كل عام ليكون عيدا للآثاريين؛ لأنه شهد تعيين أول مصري رئيسا لمصلحة الآثار بعد أن كانت حكرا على الأجانب منذ أسرة محمد علي وحتى ثورة يوليو عام 1952؛ حيث اختير مصطفى عامر ليكون رئيسا للمصلحة في 14 يناير 1953.

ويتواكب احتفال الآثاريين بعيدهم الحادي عشر مع مناقشة مجلس النواب لمشروع قانون “نقابة الأثريين”، وهو الحلم الذي طال انتظاره لجموع الأثريين والذي سيساهم في الحفاظ على الآثار والكنوز الحضارية التي تزخر بها مصر، وكذلك حماية حقوق الآثاريين نظرا للدور المهم الذي يقومون به في حماية تراث هذا البلد، حيث تعقد لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب سلسلة من الاجتماعات لمناقشة مشروع القانون تمهيدا لإعداد التقرير النهائي وإحالته إلى هيئة مكتب المجلس.

المصدر : محيط