النجوم يهربون من العمل مع «شريهان »
النجوم يهربون من العمل مع «شريهان »

>>الشركة المنتجة تقلص عدد المسرحيات لأربعة بسبب مطالبها المادية

سنوات مرت والجمهور ينتظر بشغف عودة النجمة شريهان إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 15 عامًا؛ بسبب ظروف صحية، ومنذ 5 أعوام خرجت شائعات تفيد بعودة النجمة الاستعراضية، لكن حتى الآن لم يحدث شىء، وخرجت تكهنات تقول إن «شريهان» لا تستطيع تقديم عمل درامى على مدار 30 حلقة، وأشار آخرون إلى أن أخبار عودتها كان بمثابة دعم لها لرفع روحها المعنوية، خاصة بعد غيابها لفترة طويلة، وبعد ذلك أيقن الجميع أنه لا أمل فى عودة شريهان للشاشة مرة أخرى، لكن الكاتب مدحت العدل نجح فى إعادة «شريهان» لعالم الفن، ليس من بوابة الشاشة الصغيرة بل من باب المسرح الغنائى والاستعراضى، خاصة أن هناك علاقة صداقة قوية اوضح «العدل» و«شريهان» ساهمت فى إقناعها بالعودة.

شركة العدل جروب أقامت فى يناير 2017 حفلة كبيرة للإعلان عن عودة النجمة وتفاصيل العمل الفنى المشترك بينهم، حيث تم الإعلان عن تقديم شريهان لـ 13 مسرحية عن نساء مؤثرات فى التاريخ من بينهم الممثلة والمغنية الأمريكية مارلين مونرو، ومصممة الأزياء الفرنسية كوكو شانيل، ومارى، وكولن، ورابعة العدوية، وحتشبسوت، وأنديرا غاندى، وتم التعاقد على عرضها حصريًّا على شبكة قنوات DMC المصرية، ومر عام لكن لم يتم عرض العمل المسرحى حتى الآن، الأمر الذى تسبب فى ظهور شائعات حول عدم تطبيق المشروع، وإعلان شريهان اعتزال الفن نهائيًا، نظرا لعدم رضاها عن مستواها الفنى خلال تصوير المسرحيات، علاوة على تحملها تكاليف بروفات المسرحيات، لكن سرعان ما نفت شركة العدل هذه الشائعات وأكدت أن التحضيرات مستمرة.

وفى ظل انتظار الجمهور للمسرحيات التى لم يتقرر توقيت طرحها حتى الآن، أعلن الكاتب مدحت العدل، عن تقليص عدد المسرحيات من 13 مسرحية إلى 4 مسرحيات فقط كحد أقصى، نظرًا لصعوبة تطبيق المشروع دون إبداء أى أسباب، مضيفًا أنهم قاموا بتصوير مسرحية عن «كوكو شانيل»، وتستعد شريهان لتصوير مسرحية عن مارلين مونرو، ثم عن «شجرة الدر» و«رابعة العدوية».

«» تكشف أسباب تقليص عدد المسرحيات وتأخر عرضها رغم مرور عام على التعاقد، حيث أثبت مصدر من داخل العمل، أن المسرحية تأخذ وقتًا طويلًا من أجل تنفيذها نظرًا لفترات الراحة والإجازات التى تطلبها شريهان، مؤكدًا أن تقليص المسرحيات لـ 4 فقط يعود لعدم قدرة شريهان على تنفيذها، خاصة أن الأمر يحتاج لمجهود كبير وهو ما يمثل تعبًا عليها.

وأشار إلى أن المسرحيات جميعها استعراضية وغنائية، موضحًا أنه رغم الحركة البطيئة لشريهان إلا أنها مازالت تتمتع بقدرة على الاستعراض، لكن عملها ليس مثل السابق بالتأكيد.

وتابع المصدر، أن المسرحية الواحدة تحتاج لوقت طويل لتنفيذها، وهو ما يجعل الشركة المنتجة تواجة لخسائر كثيرة نظرًا لما يحتاجه العمل من تكاليف، وبالتالى وجدت الشركة نفسها ستتعرض لخسائر إذا استمر الوضع بالشكل نفسه، لذلك قلصت العدد، لكن لم يكن أمر الخسائر هو السبب الرئيسى والعائق أمام تواصـل تطبيق المشروع بأكمله، لكن السبب الرئيسى أن شريهان طلبت من الشركة المنتجة مبلغًا ماليًا كبيرًا فى حال رغبتهم بتنفيذ كل المسرحيات، خاصة أنها حصلت مقابل تطبيق الأربع مسرحيات فقط على مليون دولار.

واستطرد: «من أسباب عدم اكتمال العروض هو تجاهل عدد من النجوم مشاركة شريهان المسرحيات نظرًا لضعف الأجر المعروض عليهم، بالإضافة إلى أن أدوارهم فى المسرحيات ما هى إلا أدوار ثانوية.

المصدر : الصباح