هيـفـاء وهـبي ناقمة على الناس عبر سناب شات: صور وأقوال صادمة
هيـفـاء وهـبي ناقمة على الناس عبر سناب شات: صور وأقوال صادمة

من الذي يزعجها ويضايقها إلى هذه الدرجة يا ترى؟

يبدو أنّ الإهانات التي تتعرّض لها النجمة اللبنانية هيفاء وهبي في الآونة الأخيرة بات حملها ثقيل للغاية عليها ولم تعتبر قادرة على تحمّلها واستيعابها، نعم يبدو أنّ نجمتنا اللبنانية التي احتفلت بليلة رأس السنة بطريقةٍ غامضة نوعاً ما ومبهمة قد سئمت بالفعل من كل الأخبار التي تطالها بشكلٍ شبه يومي ومن كل الإشاعات التي تنتشر في الأفق والتي لا يريد من خلالها البعض سوى النيل منها والإساءة إليها، وهي حربٌ ارتأت اليوم وقبل الغد إشعالها في وجه كل منتقدٍ وكارهٍ لم يعتبر يعرف حدوده معها وغدا يتجاوز الحواجز التي وضعتها بنفسها بينها وبينه.

اقرأي أيضاً

وإلى حسابها الرسمي على تطبيق "سناب شات"، عادت صاحبة أغنية "قالها بحبك" المتّهمة بتقليد زميلاتها ونظيراتها لتتشارك مع جمهورها الذي يحبّها وحتّى ذاك الذي ينتقدها باستمرارٍ وبشكلٍ دائمٍ بعض الصور والأقاويل التي رغبت عن طريقها بإشعال نار الفتنة ضد كل مسيءٍ إليها وإلى مكانتها وشهرتها ونجوميّتها، وبالوقوف في وجه كل الإدّعاءات والأخبار الكاذبة التي تلحقها، إلى ذلك التطبيق لجأت لتؤكّد أنّها واثقةٌ بنفسها إلى أبعد حدودٍ ولن تهتم يوماً وأبداً بما يُصرح عنها ويُحكى وأنّها بالتالي قويّة وجبّارة ورصينة لا يهمّها سوى راحتها وطمأنينة بالها.

وإلى هؤلاء توجّهت بنقمةٍ وقالت: "اللي يدوس ع طرفي يستحمل قرفي"، "في ناس كده انت في حالك وهما في حالك برضه!"، "ولما عليكي بيرموا حكي حرقي قلبن واضحكي"، نعم أقوال وأمثلة لا شك في أنّها نابعةٌ من خبرتها الشخصيّة والخاصة التي تعيشها مع بعض الغيّورين منها والحسّاد، فهي أرادت أن تهدّدهم بطريقةٍ لطيفةٍ ومميّزةٍ واسثنائيةٍ وأرادت أن تشعل نار الحقد والضغينة والنميمة أكثر في قلوبهم من خلال ادّعاء القوّة أمامهم وكأنّ آخر ما يهمّها في هذه الحياة هو ما يقولونه عنها وما يرمونها به من انتقادات وتعليقات سيئة ومبغضة.

هل هي قويّة إلى هذه الدرجة يا ترى وهل قادرة بالفعل على استحمال الأخبار التي تتحدّث أحياناً عن زواجها من هذا وانفصالها عن ذاك؟ هل وراء هذا التباهي كلّه ضعفٌ داخلي تحاول على قدر استطاعتها إخفاءه لكي لا يراه أحد فيشمت بها؟ أسئلةٌ لا بد لنا أن نطرحها بعد الصدمة التي شعرنا بها عقب صورها وأقوالها الناقمة هذه على الناس، أناس لا نعلم ما إذا سيتأثّرون بما قالته وتفوّهت به أم لا.

المصدر : مشاهير