المكسيكيون يحتفلون بصدور "مائة عام من العزلة"
المكسيكيون يحتفلون بصدور "مائة عام من العزلة"

احتفل معرض غوادالاخارا الدولي للكتاب في المكسيك بمرور نصف قرن على صدور رواية "مائة عام من العزلة"، لأديب نوبل الكولومبي غابرييل غارثيا ماركيز، عبر ندوة شهدت مشاركة أدباء وحضور جماهيري كبير.

أقيمت الندوة بمشاركة الأديبين المكسيكيين بنيتو تايبو وإلينا بونياتووسكا، وأيضا المغنية البيروفية تانيا ليبرتاد، حيث أثبت تيبو أن "ماركيز غير حياة الكثيرين منا، فقد كانت لكلماته تأثيرا في نفوسنا"، مبينا أنه كان عاشقا لرواية "مائة عام من العزلة" التي صدرت عام 1967.

أما بونياتووسكا فكشفت أنها تعرفت على ماركيز شخصيا في منزل الأديب المكسيكي كارلوس فوينتس، مشيرة إلى أن "أديب نوبل" كان يبحث دوما عن أصدقائه القدامى الذين عرفوه قبل النجاح الكبير لرواية "مائة عام من العزلة".

وشدت تانيا بالأغنيات التي كان يحبها ماركيز، كما سألت الجمهور لاحقا عما شعوره به خلال قراءة "مائة عام من العزلة"، وهو ما لاقى ردود فعل مؤثرة.

ماركيز توفي في 17 أبريل 2014، تاركا ورائه إرثا أدبيا وباصما على كونه أحد أهم كتاب أمريكا اللاتينية. بينما ولد غابرييل غارثيا يوم 6 مارس 1927 ، وفاز سنة 1982 بجائزة نوبل للآداب.

المصدر : جريدة هسبريس