ماذا قال النائب الظهراوي في رسالته للملك؟
ماذا قال النائب الظهراوي في رسالته للملك؟
الزرقاء – علاء الذيب

وجه النائب عن محافظة الزرقاء محمد الظهراوي رسالة الى الملك عبدالله الثاني، أثبت فيها سوء الاحوال المعيشية التي تواجه المواطنين بشكل عام، واهالي الزرقاء بشكل خاص، مطالباً ان تكون هناك استراتيجيات واضحة، وخطط اقتصادية اكثر نفعاً، لحماية قوت المواطنين، مشددا على ان المدينة الزرقاوية ما زالت تتمسك بولائها وانتمائها، رغم ما تعرضت له المنطقة من ربيع عربي، مشيراً إلى ان الزرقاويين يقفون صفاً واحداً خلف المحن والفتن.


وقال الظهراوي برسالته التي وصل "صحيفة الندي" نسخة عنها، اليوم السبت، ان "الحكومة اصبحت لا تتقبل اي مطالب من النواب تجاه عدم رفعها الاسعار"، معتبراً ان اي مطالب اصبحت تنظر اليها الحكومة على انها تزيد من شعبوية النائب، مؤكداً بالوقت ذاته ان الحل الوحيد هو تدخل الملك، في ظل تزايد الاسعار التي انهكت جيوب المواطنين.

وأشار إلى ان "الفقر والبطالة التي يعيشها المواطنون لا تنقص من ولائهم شيئا، لكن لا بد من العمل على حلول واقعية، تخفف من المعاناة التي يعيشونها"، مؤكداً ان حجم الالم اصبح لا يطاق، وان المواطنون ضاقت بهم الدنيا بما رحبت.

ولفت في رسالته إلى ان الصراخ وصل الحناجر، مؤكداً ان التجار والصناع والموظفين "صغار الكسبة وكبارها"، وكل باب يدخله في الزرقاء لم يسمع منه ما يسر، من ضيق الحال وهم النهار نتيجة القرارات الحكومية الاخيرة.

وأضاف ان الاسواق تشهد ركوداً غير مسبوق، وان التاجر اصبح لا يستطيع دفع اجرة منزله ومحله، وان هناك خوفاً على حياة ابنائهم من المستقبل، داعياً ان تزول هذه الغمامة بطرق سريعة في ظل نعمة الامن والامان التي يعيشها الاردنيون.

وختم رسالته بأن اليأس والاحباط الذي يتعرض له الشباب له سلبيات خطيرة، ولا يستهان به، داعياً ان تكون الكلمة الاولى والاخيرة للملك؛ لأنه الوحيد الذي يثق به الشعب.

المصدر : السبيل