استمرار الاشتباكات مع «داعش» في جامعة الموصل
استمرار الاشتباكات مع «داعش» في جامعة الموصل

تتواصل الاشتباكات لليوم الثاني على التوالي بين القوات العراقية وتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في حرم جامعة الموصل، وأوضحت مصادر عسكرية أنها «أوشكت على تحرير الحرم».

وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي من جهاز مكافحة الإرهاب اليوم (السبت) إن «الاشتباكات مستمرة، القوات دخلت الجامعة ومشطت المعهد التقني وكليتي الأسنان والآثار (...) سيتم تحرير الجامعة بالكامل في غضون ساعات».

وكانت قوات جهاز مكافحة الإرهاب احتشدت في مقصف الجامعة وبينما كانت تفتح خريطة للمنطقة حلقت طائرة مسيّرة يشتبه في أنها تابعة لـ «داعش» فوقها فأطلقت القوات النار عليها.

وستكون استعادة السيطرة على الجامعة مكسبا استراتيجيا مهما وستسمح للقوات العراقية بتقدم أسرع نحو نهر دجلة الذي يقول ضابط إن «القوات ستتمكن من أن تشن الهجمات منه على غرب المدينة الذي يخضع لسيطرة المتشددين».

وتقول الأمم المتحدة إن المتشددين استولوا على مواد نووية كانت تستخدم في أغراض البحث العلمي في جامعة الموصل عندما اجتاحوا المدينة ومناطق واسعة من شمال العراق وشرق سورية في 2014.

وكان مسؤول أميركي «كبير» صرح إن القوات العراقية وصلت مبنى محافظة نينوى أمس مرجّحاً أن تبقى قوات التحالف في البلاد وقتاً «طويلاً، لأن المعركة ضد داعش لن تنتهي بتحرير الموصل». وأكد الجيش أنه سيطر على مكاتب حكومية واقتحم مباني الجامعة ووصل إلى جسر آخر عبر نهر دجلة، في الجانب الأيسر من المدينة.

المصدر : الحياة