زلّة لسان أنهت حياة الرئيس الأسد!
زلّة لسان أنهت حياة الرئيس الأسد!
Follow @alhadathnews

تناقلت بعض مواقع الصحف العربية، خبر رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، لا بل ومن شدّة السذاجة، هلّل بعض روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك النبأ “العظيم”، والذي يُبشّر بفتح دمشق، وقُرب سقوط النظام!

الخبر ببساطة هو زلّة لسان وقع فيها مُفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون، فبدل أن يترحّم على حافظ الأسد، ترحّم على الرئيس بشار الأسد، قبل أن يتدراك ذلك سريعاً ويُصحّحه، فقامت القيامة ولم تقعد بهذه الزلّة التي تم تداولها خلال مقطع فيديو أنها خبر لوفاة الرئيس السوري، ليكتشف المُشاهد أنه مُجرّد خطأ، أنهى حياة بشار الأسد!

نعلم أن رحيل الرئيس الأسد، هي أبرز أمنيات الخصوم، لكن ربّما يحتاج الأمر إلى أكثر من زلّة وخبر مُزيّف، مع تمنياتنا للرئيس الدكتور بالعُمر المديد، وكما تقول المطربة أصالة “المُعارضة” للنظام السوري في إحدى أغنياتها قبل الأزمة “حماك الله يا أسدُ”!

قم بمشاركة المقال:

المصدر : الحدث نيوز