القوات الحكومية اليمنية تستعيد مواقع عسكرية من سيطرة “الحوثيين” شمالي البلاد
القوات الحكومية اليمنية تستعيد مواقع عسكرية من سيطرة “الحوثيين” شمالي البلاد

تمكّنت القوات الحكومية اليمنية، السبت، من السيطرة على العديد من المواقع العسكرية كانت تحت قبضة مسلحي الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في محافظة الجوف، المحاذية للحدود السعودية، شمالي البلاد.

وقال عبد الله الأشرف الناطق باسم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الجوف: “إن القوات الحكومية سيطرت على قرى آل منيف، وآل حليمان، وآل عبدان، وآل الردة، وآل ضوير، والسرحات، وآل بخيتة وسوق الإثنين بمديرية المتون في المحافظة”.

وأضاف “السيطرة على تلك المواقع جاءت بعد أن شنّت قوات الجيش والمقاومة هجوماً واسعاً على الحوثيين وقوات صالح”.

وأشار الأشرف، إلى أن “المعارك بين الطرفين ما زالت مستمرة (08:30 ت.غ)، وسط تقدم للجيش والمقاومة باتجاه مديرية المطمة، المحاذية لمديرية المتون”.

وحول الخسائر البشرية جرّاء الاشتباكات، أوضح الأشرف أن “العديد من القتلى والجرحى من الجانبين سقطوا جراء المواجهات، غير أنه لا توجد حالياً إحصائية دقيقة”.

وتشهد عدة محافظات يمنية، بينها مناطق محاذية للحدود السعودية، حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي “الحوثي” وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، فضلاً عن وقوع العديد من المقاتلين في قائمة الأسر من طرفي الحرب.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، يشن التحالف العربي الذي تقوده السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات “صالح”، استجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لمنع سيطرتهما على كامل البلاد، بعد بسط نفوذهما على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

اقرأ أيضاً:

المصدر : محيط