رئيس الحزب الشيوعي السلوفاكي يدين التفجير الإرهابي في دمشق ويؤكد تضامنه ووقوفه إلى جانب سورية
رئيس الحزب الشيوعي السلوفاكي يدين التفجير الإرهابي في دمشق ويؤكد تضامنه ووقوفه إلى جانب سورية

برتسلافيا-سانا

أدان رئيس الحزب الشيوعي السلوفاكي جوزيف هردليشكا التفجير الإرهابي الانتحاري الذي وقع أمس الأول في منطقة كفرسوسة بدمشق مشيرا إلى أن هذا العمل الإرهابي والمجازر الوحشية التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في مناطق سورية أخرى عار على مجلس الأمن والمجتمع الدولي وأصحاب الرأي والفكر الحر لالتزامهم الصمت والحياد تجاه تلك الجرائم.

ونوه هردليشكا في مقابلة مع مراسل سانا في براغ بصمود الشعب السوري وقيادته وجيشه معربا عن تضامنه ووقوفه وحزبه إلى جانب سورية من أجل الحفاظ على سيادتها واستقلالية قرارها ومواجهة المؤامرة التي تتعرض لها بهدف النيل من مواقفها الوطنية والقومية.

وحذر هردليشكا من أن استمرارية السياسة الخاطئة التي تنتهجها الولايات المتحدة والغرب تجاه سورية تزيد العنف والتطرف في جميع أنحاء العالم وتبقي الباب مفتوحا ولأمد طويل على سيناريوهات كارثية ما لم تستنهض الإرادات الدولية الفاعلة وتتصدى للارهاب قبل فوات الأوان.

وشدد رئيس الحزب الشيوعي السلوفاكي على أن الحوار الوطني بين أطياف المجتمع السوري الذي دعت إليه القيادة السورية لحل الأزمة في سورية منذ بدايتها وعدم التدخل الخارجي هو السبيل الأمثل للخروج من هذه الأزمة.

وكان التفجير الإرهابي الانتحاري الذي وقع في كفرسوسة مساء الخميس الماضي أدى إلى ارتقاء 8 شهداء وإصابة 6 أشخاص آخرين.

المصدر : الوكالة العربية السورية للأنباء