حزب البارزاني يحذر من محاولة تحويل مسار تظاهرة معلمي السليمانية باتجاه مقراته
حزب البارزاني يحذر من محاولة تحويل مسار تظاهرة معلمي السليمانية باتجاه مقراته
السومرية نيوز / أربيل
حذر الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، السبت، من محاولة تحويل مسار تظاهرة المعلمين باتجاه مقرات الحزب في السليمانية، داعياً "العقلاء" في المحافظة إلى الوقوف ضد طرف سياسي لا يرغب باستقرار الأوضاع في الإقليم وتطور الحوار بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني.

وقالت قيادة الحزب في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "اجتماعات سرية عقدت من قبل طرف سياسي بهدف تحويل مسار التظاهرات باتجاه مبنى قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني أو مقر الفرع الرابع للحزب في السليمانية"، داعيةً "العقلاء في هذه المدينة للوقوف ضد هذه الفئة التي لا ترغب باستقرار الأوضاع في كردستان وتطور الحوار بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والإتحاد الوطني الكردستاني".



وأضافت القيادة، أن "رئيس مجلس القيادة في السليمانية بذل جهوداً كبيراً للإستماع لمطالب المعلمين المضربين، وتمكن من تنظيم اجتماع للمعلمين المضربين ورئيس حكومة الإقليم ونائبه لإيصال مطاليبهم"، مؤكدةً أن "هذه التظاهرة ستخرج من إطارها وهناك مخطط فوضوي موجه من قبل طرف سياسي معين".

وطالبت القيادة الأجهزة الأمنية بـ"منع وقوع الفوضى أمام مقرات الديمقراطي الكردستاني، وتحملها مسؤولية وقوع أي حادث، وأن نتائجه ستكون على عاتق تلك الأجهزة"، مشيرةً الى أنها "لن تنظر اليها كتظاهرة مدنية".

يذكر أن مجلس المعلمين المضربين عن الدوام بالسليمانية دعا، أمس الجمعة (13 كانون الثاني 2017)، إلى تنظيم مظاهرة سلمية اليوم السبت احتجاجا على موقف حكومة الإقليم بعدم معالجة مشكلة رواتب المعلمين والموظفين، مشددا على إستمرار الفعاليات المدنية والقانونية للضغط على حكومة الإقليم والأطراف السياسية لحين الإستجابة لمطاليب المعلمين والموظفين والفئات الأخرى.


المصدر : السومرية نيوز