وقفة لـ«العمل الإسلامي» احتجاجاً على قرارات رفع الأسعار
وقفة لـ«العمل الإسلامي» احتجاجاً على قرارات رفع الأسعار
قيم الموضوع

(0 أصوات)

عمان - صحيفة الندي
 نظم حزب جبهة العمل الإسلامي وقفة احتجاجية مساء الخميس احتجاجاً على السياسات الاقتصادية في التضييق على المواطن الأردني، ورفضاً لاجراءات الحكومة بالاستمرار برفع أسعار السلع وفرض مزيد من الضرائب.

وشهدت الفعالية مشاركة كل من الأمين العام للحزب محمد الزيود ورئيس مجلس الشورى عبدالمحسن العزام، واعضاء مجلس الشورى وعدد من أعضاء مجلس النواب حيث ردد المشاركون هتافات تندد بقرار رفع الأسعار وتطالب بمحاسبة الفاسدين.
عضو المكتب التنفيذي للحزب المهندس مراد العضايلة طالب الحكومة بمحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين والعمل على استرداد مقدرات الوطن المنهوبة لتغطية عجز الموازنة، "بدلاً من اللجوء إلى استنزاف جيوب المواطنين عبر رفع الأسعار وفض مزيد من الضرائب، مما سيزيد من احتقان الشعب وغضبه في الوقت الذي يتطلب فيه الوطن تمتين الجبهة الداخلية في ظل ما يمر به من تحديات" بحسب العضايلة.
واعتبر النائب الدكتور موسى الوحش في كلمة له خلال الفعالية أن ما طرحته الحكومة من مشروع قانون الموازنة يؤكد فشل السياسات المالية والاقتصادية وما تسبب به ذلك من تفاقم الأزمة الداخلية وتحميل المواطنين أعباء إضافية.
 وأكد الوحش أن الاصلاح السياسي بات متلازما مع الاصلاح الاقتصادي، معتبراً أن ضعف ادارة الملف الاقتصادي هي ما سبب عجزا في الموازنة، كما طالب بتفعيل دور المؤسسات الرقابية واستقلالها وإصلاح عملها لتقوم بدورها في محاسبة حالات الفساد الاداري والمالي في مؤسسات الدولة.
 وأشار الوحش إلى أن السياسات التي أعلنت عنها الحكومة من رفع الأسعار وزيادة الضرائب لن تنجح في تقليص عجز الموازنة وخفض الدين العام، معتبراً ان مشروع الموازنة لم يختلف عن المشاريع التي قدمت خلال السنوات السابقة من حيث التوجه، فيما رسخ قانون الموازنة الحالي سياسة الجباية من جيوب المواطنين من خلال قرارات رفع الضرائب ما سيتسبب برفع أسعار السلع الأساسية.
كما لفت الوحش إلى الرؤية الاقتصادية التي أعدها حزب جبهة العمل الإسلامي بمشاركة عدد من الخبراء في مجال الاقتصاد والتي تضمنت استراتيجية للنهوض بالاقتصاد الوطني، مشيرا الى وجود عدة بدائل لمعالجة الازمة الاقتصادية.

في العام 2017 هل تتوقع أن تتواصل حكومة هاني الملقي في الوزارة حتى نهاية العام؟

Designed by © Tira for IT.

المصدر : السبيل