"يوناميد" تبحث تأسيس قاعدة تشغيل فى "قولو" بوسط دارفور
"يوناميد" تبحث تأسيس قاعدة تشغيل فى "قولو" بوسط دارفور

بحث رئيس بعثة الاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة، فى دارفور، "يوناميد"، جيرمايا كنجسلى مامابولو، مع والى وسط دارفور بالسودان، جعفر عبد الحكم، تأسيس قاعدة تشغيل مؤقتة فى "قولو"، بجبل مرة، كجزء من عملية إعادة تكوين البعثة.

وذكرت البعثة - فى نشرة صحفية، الأحد - أن مامابولو، زار "زالنجى"، عاصمة وسط دارفور، والتقى بالوالى، وأطلع موظفى يوناميد، بمقرها، على الإنجازات والتحديات الماثلة، وناقش مع والى وسط دارفور تأسيس قاعدة تشغيل مؤقتة فى "قولو"، كجزء من العملية المستمرة لإعادة تكوين البعثة، فيما تجرى "يوناميد" محادثات منذ أشهر مع حكومة السودان كى يتسنى لها إنشاء موقع ميدانى مؤقت فى "قولو"، إحدى أكثر المناطق التى تعانى تحديات جسيمه لقربها من مواقع خاضعة للتمرد، ويقع عليها العبء الأكبر فى استقبال النازحين.

وفى أواخر سبتمبر الماضى، نوهت حكومة السودان إنها تنتظر تصورا من "يوناميد" يحوى تفاصيل حول قاعدة العمليات المؤقتة فى "قولو"، التى من المقرر أن تصبح مركزا للبعثة بعد تقليص قواتها، وفى يوليو الماضى، طلب مسئول عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة، جون بيير لاكروا، خلال زيارته وسط دارفور، فتح مكتب ليوناميد فى قولو بجبل مرة، وهو ما اقترحه أيضا رئيس "يوناميد"، ومسئولون أمريكيون، وبريطانيون فى أغسطس الماضى.

وأعلنت يوناميد، مؤخرا، أنها ستكمل الانسحاب من 11 موقعا فى دارفور، على أن يكون مركز عمل البعثة فى منطقة قولو بجبل مرة، إنفاذا لقرار مجلس الأمن الذى أقر فى يونيو الماضى خفض المكون العسكرى والشرطى للبعثة.

المصدر : اليوم السابع